منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" لشعيب حليفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" لشعيب حليفي

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الثلاثاء 31 يناير 2012, 10:06



وكالة أنباء الشعر- القاهرة-ولاء عبدالله

صدرت في القاهرة مؤخرا طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" للناقد والروائي المغربي شعيب حليفي، عن سلسلة آفاق عربية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، تقع الرواية في 122 صفحة، والغلاف من تصميم الفنان أحمد اللباد.
ويتعامل الروائي "شعيب حَليفي" مع النص الذي صدرت طبعته الأولى العام الماضي برؤية ذاتية مغايرة، وكأنه يعمد إلى إحداث حالة من التغيير في النص الروائي الذي هو بالأساس ثلاث نصوص أو روايات، فالأولى تأتي تحت عنوان "ارتياب المطمئن، والثانية "هتاف الغروب"، والأخيرة "آثار العتمة"، وداخل كل رواية مجموعة نصوص مترابطة تحمل عدة عناوين، لتقدم العمل بشكل عام وكأنه لوحة من التجريب الذاتي يتحرك فيها الكاتب وفقا لرؤيته وتفكيره المتغاير وكأنه يطرح من خلالها رؤيته الذاتية لعلاقته مع الكتابة.
ومن أجواء الرواية وعلى غلافها الأخير نقرأ:" وأنا أقلب في ملفات تضم أوراقا لي متنوعة، ضمن ربائد تقطعت وحال لونها. أحسست، بالإضافة إلى الضجر الذي يتملكني من الإرهاق بشيء آخر أشعر بمذاقاته الغريبة، وهو الارتياب.فأنا أيضا أعي بأنني أبيع الأوهام وأساهم في صنعها، محاولا إلى جانب غيري إيهام الآخرين أننا نؤسس لأفكار جديدة وللمستقبل.. وكل ما نشتغل فيه، كتابة وقولا، هو بناء منطقي متصل عموديا وأفقيا بكل ما سبق. حتى نضمن للأنا وضعها الاعتباري ونبرر وجودنا كما يبرره المحاربون.
يذكر أن شعيب حليفي روائي وناقد مغربي، يعمل أستاذا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنسميك الدار البيضاء، له عد من الأعمال الروائية والكتابات النقدية من بينها :" رواية "مساء الشوق" 1992، زمن الشاوية 1994، رائحة الجنة 1996، مجازفات البيزنطي 2006، لا أحد يستطيع القفز فوق ظله 2010".


*******************************


avatar
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 885
نقاط : 4992
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
الموقع : قـد جعلنا الوداد حتما علينــا ** ورأينـا الوفـاء بالعهد فــرضا

http://rihabalkalimah.cultureforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" لشعيب حليفي

مُساهمة من طرف أسير القافية في الثلاثاء 31 يناير 2012, 10:33

بوركت سيدي:
لكن هل يعني الكاتب في قوله: "فأنا أيضا أعي بأنني أبيع الأوهام وأساهم في صنعها، محاولا إلى جانب غيري إيهام الآخرين أننا نؤسس لأفكار جديدة وللمستقبل.. وكل ما نشتغل فيه، كتابة وقولا، هو بناء منطقي متصل عموديا وأفقيا بكل ما سبق. حتى نضمن للأنا وضعها الاعتباري ونبرر وجودنا كما يبرره المحاربون". أن الرواية العربية بالرغم من المرتبة التي تحتلها في الأدب العربي وبالرغم من المواضيع الكثيرة التي عالجتها، وتعالجها.. لم تستطع أن تحدث تغيّراً في الواقع العربي أم ماذا؟ هذا من جهة، ومن جهة أخرى هل يعني قوله أن الكاتب أو الأديب العربي يكتب الرواية أو القصة هكذا من باب الكتابة وفقط، لأنه يعلم أن ما يرمي إليه من إصلاح لن يكون..
فإن كانت -النظرة- الأولى، فما تعليقكم؟ وإن كانت الثانية، فما رأيكم؟
ولكم جزيل الشكر سيدي على إثارة هذا الموضوع.

** دمتم طيبين **
avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3147
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" لشعيب حليفي

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الثلاثاء 31 يناير 2012, 11:11


أعتقد أن الأمر لا يعدو كونه تبريرا منطقيا للصراع القائم بين الممكن والمأمول، فالكاتب مهما أوتي من قوة البيان والمعالجة لا بد أن يخضع للظروف المؤثرة على رسالته في خضم العلاقة بين الأفكار والواقع اليومي ، ليس اللوم عليه عندئد لأن تلك الظروف في غالب الأحيان أقوى منه من حيث امتلاكها للسلطة والسطوة بمعانيها المختلفة .
ومن جهة أخرى تعتبر الكتابة صراعا ضد التيار السلبي المعاكس الذي يحاول أن يكرس سلطته .. ومهما كان الأمر ، فالكاتب لا ينتابه الشعور بعدمية ما يصبو إليه إلا في الحالات النادرة.. ومجرد استمرار الكتابة الروائية أو غيرها دليل على ذلك .
تحياتي

*******************************


avatar
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 885
نقاط : 4992
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
الموقع : قـد جعلنا الوداد حتما علينــا ** ورأينـا الوفـاء بالعهد فــرضا

http://rihabalkalimah.cultureforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" لشعيب حليفي

مُساهمة من طرف أسير القافية في الثلاثاء 31 يناير 2012, 15:09

شكراً سيدي على الإيضاحة، وأنا أيضا أرى أن الكتابة، أو إثارة مثل هذه القضايا الإجتماعية -التي تهم المجتمع العربي وغيره- في شكل مواضيع روائية أو قصص، سيكون له نتاج وتأثير إيجابي على المجتمع عاجلاً كان أم آجلاً. وخاصة إذا تُرجمت تلك الأعمال الأدبية إلى أعمال وأفلام سينمائية أو على خشبة المسرح.
وبالتالي فالكتابة (السليمة طبعاً)هي أساس تقدم الشعوب ورُقيّها، إذا وجدت جيلاً يهتم بالقراءة، ويعي أهميتها. إذ بها ينضج الفكر، والفكر هو من يقود المجتمع في كل اتجاهاته. وما الذي نحن فيه اليوم إلا أفكاراً خُطّت يوماً من الأيام بقلم من الأقلام على صفحة من الصفحات التي وجدت قارئاً لها، فجسدها على أرض الواقع. وصرنا نعيش ونتعايش معها، وصارت هي جزءً من حياتنا.
فقد يكون الروائي شعيب حقيقة يؤسس لأفكار جديدة وللمستقبل. ويريد أن يرسل لنا رسالة مفادها: أن ما يكتبه هو وغيره، لا يكاد يتعدى تلك الصفحات، ذلك لانعدام القُراء. وكأنه يريد القول أن:"أُمة إقرأ لاتقرأ". وأننا لم نع أهمية القراءة بعد.
هذا ما أرى والله أعلم، ولكم أن تعلقوا سيدي لتعُمّ الفائدة. وشكراً.


** دمتم طيبين **


عدل سابقا من قبل أسير القافية في الثلاثاء 31 يناير 2012, 15:20 عدل 1 مرات
avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3147
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" لشعيب حليفي

مُساهمة من طرف أسير القافية في الثلاثاء 31 يناير 2012, 15:13

تصحيح الخطأ: وأننا لم نع. (قد كتبتها وأننا لم نعي)، المعذرة.
avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3147
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طبعة جديدة لرواية "أنا أيضا: تخمينات مهملة" لشعيب حليفي

مُساهمة من طرف أسير القافية في الثلاثاء 31 يناير 2012, 15:18

تصحيح الخطأ: قد كتبتُ في النص أعلاه (وأننا لم نعي)، ولم أنتبه. والصحيح هو: (وأننا لم نع) لوجود أداة الجزم "لم".
أرجو المعذرة.
avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3147
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى