منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

إلى المسلمين من شاعر مسيحي.. لجبران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إلى المسلمين من شاعر مسيحي.. لجبران

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في السبت 04 فبراير 2012, 20:58



هذا النص لجبران خليل جبران فيه موقف صريح من الإسلام والمسلمين، فما رأيكم با قراء المنتدى ؟؟؟

أنا لبناني و لي فخر بذلك , و لست بعثماني و لي فخر بذلك أيضا .
لي وطن أعتز بمحاسنه , و لي أمه أتباهي بمآتيها , و ليس لي دولة أنتمي إليها و أحتمي بها .
أنا مسيحي و لي فخر بذلك , و لكنني أهوى النبي العربي و أكبر اسمه و أحب مجد الاسلام و أخشى زواله , أنا شرقي و لي فخر بذلك و مهما أقصتني الأيام عن بلادي أظل شرقي الأخلاق سوري الأميال لبناني العواطف .
أنا شرقي و للشرق مدينة قديمة العهد ذات هيبة سحرية و نكهة طيبة عطرية و مهما اعجب برقي الغربيين و معارفهم يبقى الشرق موطنا لأحلامي و مسرحاً لأماني و آمالي .
في تلك البلاد الممتدة من قلب الهند الى جزائر العرب , المنبسطة من الخليج الفارسي الى جبال القوقاس , في تلك البلاد أنبتت الملوك و الأنبياء و الأبطال و الشعراء ..في تلك البلاد المقدسة تتراكض روحي شرقا و غربا و تتسارع قبلة و شمالا مرددة أغاني المجد القديم , محدقة الى الافق لترى طلائع المجد الجديد .
بينكم أيها الناس من يلفظ اسمي مشفوعا بقوله : " هو فتى جحود يكره الدولة العثمانية و يرجو اضمحلالها "
إي و الله لقد صدقوا , فأنا أكره الدولة العثمانية لأني أحب العثمانيين , أنا أكره الدولة العثمانية لأني أحترق غيره على الامم الهاجعة في ظل العلم العثماني .
أنا أكره الدولة العثمانية لأني أحب الاسلام وعظمة الاسلام و لي رجاء برجوع مجد الاسلام .
أنا لا أحب العلة , و لكنني أحب الجسد المعتل , أنا أكره الشلل و لكنني أحب الأعضاء المصابه به ...
أنا أجل القرآن و لكنني أزدري من يتخذ القرآن وسيلة لاحباط مساعي المسلمين كما أنني أمتهن الذين يتخذون الإنجيل وسيلة للحكم برقاب المسيحيين .
و أي منكم أيها الناس لا يكره الأيدي التي تهدم , حبا للسواعد التي تبني ؟
أي بشري يرى العزم نائما و لا يطلب إيقاظه ؟ أي فتى يرى العظمة متراجعة الى الوراء و لا يخشى انحجابها ؟
إذا ماذا يغركم أيها المسلمون بالدولة العثمانية و هي اليد التي هدمت مباني أمجادكم بل هي الموت الذي يراود وجودكم ؟
أولم تنته المدينة الاسلامية ببدء الفتوحات العثمانية ؟
أولم يتقهقر أمراء العرب بظهور سلاطين المغول ؟
أولم ينحجب العلم الأخضر وراء ستار من الضباب .. بظهور العلم الأحمر فوق رابية من الجماجم ؟
خذوها يامسلمون كلمة من مسيحي أسكن " يسوع " في شطر من حشاشته و " محمداً " في الشطر الآخر !
إن لم يتغلب الاسلام على الدولة العثمانية , فسوف تتغلب أمم الافرنج على الاسلام
إن لم يقم فيكم من ينصر الاسلام على عدوه الداخلي .. فلا ينقضي هذا الجيل إلا و الشرق في قبضة ذوي الوجوه البائخة و العيون الزرقاء ..

جبران خليل جبران - نصوص خارج المجموعة

*******************************


avatar
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 885
نقاط : 4930
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
الموقع : قـد جعلنا الوداد حتما علينــا ** ورأينـا الوفـاء بالعهد فــرضا

http://rihabalkalimah.cultureforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إلى المسلمين من شاعر مسيحي.. لجبران

مُساهمة من طرف أسير القافية في الإثنين 06 فبراير 2012, 10:28

السلام عليكم:
والله وبصراحة موقف نخجل أن نبدي فيه رأينا، وأن نقول فيه أننا مسلمون -ونحن نعلم ما نتخبط فيه اليوم والحال التي صرنا إليها بعد عز وكرامة- بالرغم من أننا نعلم ومتيقنون أننا مسلمون... ولكن...
وهو موقف من إنسان غير مسلم له غيرة كبيرة على هذا الدين من أن يزول. وعلى المسلمين خاصة والعرب عموماً.
هي غيرة على النبي الأمجد وما جاءنا به من نور وهدي، هذا النبي الذي نخلد ذكراه هذه الأيام علناً أمام مرءً من العالم بالتهاليل والتباجيل، ولم نتساءل يوماً: هل نحبه بصدق ونغير عليه وعلى دينه وهديه. وفينا من يشتم ويسب هذا الدين لذريعة يختلقها بقصد أو بغير قصد.
إن هذا النص لصاحبه يعبر عن موقف صريح هو: غضبة لله ولدين الله من العرب والمسلمين. ويدعوا إلى النهوض بالاسلام عالياً ليسترجع مجده ومكانته.
وإذا كان هذا موفق غير المسلم، فما قولنا نحن أمة الإسلام أو ماهو موقفنا، وكيف يكون...؟؟؟
فاللهم أصلح حالنا إلى أفضل حال... وارزقنا غيرة صادقة واعية على دينك ونبيك... آمين.
avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3085
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى