منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

مع كتاب في العروض من القرن التاسع للصبيبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مع كتاب في العروض من القرن التاسع للصبيبي

مُساهمة من طرف سليمان أبو ستة في السبت 18 أغسطس 2012, 18:17

جاء في معجم المؤلفين لعمر كحالة ترجمة للعالم الفقيه العلامة أحمد الصبيبي، وكان نقلها باختصار عن الضوء اللامع للسخاوي، قوله:
" أحمد بن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر الصُبََيبي، المدني، الشافعي (شهاب الدين، أبو العباس) عالم بالعربية والعروض. حدّث ودرّس وصنّف في العروض وغيره، وتوفي بالمدينة سنة 849 هـ".
قال الصبيبي في أول كتابه "جامعة الدر المفضوض في ضبط الضرب والعروض": "بل جعلت هذه الأبيات مقدمة ضابطة لعلم العروض، جامعة لشأنه المعروض، نافعة إن شاء الله تعالى للمبتدئ والمتوسط ، أرجو أن ينتهي بها. جمعت فيها الأعاريض الأربع والثلاثين والضروب الثلاثة والستين، منوعة على اختلافها، متصلا فيها عروض كل بحر، وضروب كل عروض سالمة أو معتلة على طريقة أهل الفن في ثمانية وعشرين بيتا على قافية اللام، وفصلتها بستة عشر بيتا كالأبواب لها، كل بيت نصفه الأول يضم فيه ذكر البحر على قافية النصف الثاني. والنصف الثاني أجزاء يعلم بها عدة أجزاء البحر؛ إن كان أربعة فالنصف الأول مثله، فيكون البحر مركبا من ثمانية أجزاء، وإن كان ثلاثة فمركب من ستة، وإن كان اثنين فمركب من أربعة، وهو أقلها".
ثم يذكر الأجزاء بما فيها مفعولات، خلافا للجوهري كما قال، وما تتألف منه من سبب ووتد وكذلك تعريف الزحافات كما عرفها التبريزي فيه كافيه، لينتقل بعدها إلى أبواب البحور بالأبيات التالية، يتخللها شواهد الأعاريض والضروب، ولم يتعرض لشواهد الزحافات مكتفيا على ما يبدو بالأبيات التي ذكر فيها تلك الزحافات، حيث قال:
بدأت بوزن الشعر فيها مع العللْ * منوعة لا نقض فيها ولا زللْ
1- ثمانية اجزاء (الطويل) فواصلُ * فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلُ
عروضَ (الطويل) اقبض، وثانيَ ضربهِ * وثالثَهُ احذفْ. (مديدٌ)، فقد حصلْ
2- و(مديدُ) الشعر ستْ فاصلاتُ * فاعلاتن فاعلن فاعلاتُ
عروضٌ وضربٌ سالمانِ له أُوَلْ * وثانيةٌ بالحذفِ ثلاثَ اضربٍ شمَلْ
لها قصرُ حذْفِ ابترَ ثالثُ عرضه * كثانيه بالخبن معْ ضربها أوَلْ
وثانيُ أبترْ. (ألبسيطُ) عروضُه * كأولِ ضربيها فخبن به اتصلْ
3- إن بسيط الشعر حقا حاصل * مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلُ
وثانيهِ إقطع جزءَ عرضة ثانيا * لها اضربْ ثلاثٌ اوّلْهُمُ مُذَلْ
وثانٍ صحيحٌ واقطعنّ لثالث * وثالثه إقطعْ كضربٍ بها وصَلْ
4- و(وافرها) وإن نقصت جميلُ * مفاعلتن مفاعلتن فعولُ
ووافر أقطف عرضه مثل ضربها * ومجزوّهُ ثاني كذا ضربها أجَلْ
ومعصوب ثاني الضرب. كامل بحرهم * عروضٌ وضربٌ سالمانِ بهم كمَلْ
5- حصل الوفا وحلا لهم ذا (الكامل) * متففاعلن متفاعلن متفاعلُ
وثانيه إقطعْ زد أحذّ مضمرا * وثانيه حذاً كذا ضربها فسلْ
وثاني ضربيه أحذُّ ومضمرٌ * وثالثه مجزوء ضربٍ لها رفلْ
وذيل لثانٍ ثالثٌ كعروضه * ورابعهم مقطوعُ. يا (هزْج) ما تسلْ
6- وهذا هزْجُ منقولُ * مفاعيلن مفاعيلُ
عروضٌ له فردٌ كأولِ ضربها * وثانيها محذوف. الرجز احتفلْ
7- إن البحور ارجازها تستعملُ * مستفعلن مستفعلن مستفعلُ
عروضه أولى سالم مثل ضربها * وثانيه اقطع جزء ثانية نقَلْ
وضربٌ لها فردٌ صحيحٌ كمثلها * وثالثه شطر أو انهكْ فذا (الرملْ)
8- رمل البحور فكان فيه صفاتُ * فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتُ
عروضٌ بحذف اولٍ بان ضربها * له قصر والثالث كعرض له اعتدلْ
وثانيه مجزوّ اول سابعٍ * وثالثهم إحذف. (سريعٌ) إلى الكسل
9- سريع بحرٍ كم له ناقلُ * مستفعلن مستفعلن فاعلُ
عروضهُ مكشوفٌ بطيٍٍّ وضربُها * بوقفٍ طوى ثانٍ لعرضٍ له اعتللْ
وثالثهم أصلمْ وثاني عروضه * مخبّلةٌ بالكشف كالضرب في المثلْ
وثالثه شطرا بوقف كضربها * ورابعه بالكشف كالضرب في العملْ
10- منسرحٌ ألقليبُ مشتغلُ * مفتعلن فاعلاتُ مفتعلُ
ومنسرحٍ سلّمْ عروضهُ أولا * وأطوي لها ضربا وأنهكْ بوقفِ ألْ
وثالثة بالكشف منهوكة كما * لضربٍ لها هذا الخفيف بلا ثِقَلْ
11- يا رشيقا خفت بك الأبياتُ * فاعلاتن مستفعلن فاعلاتُ
عروض وضرب سالمان وثانيٌ * بحذف كثاني العرض والضرب قد حصلْ
وثالثة مجزوءة الضرب مثلها * وثانيُ ضربٍ خبنُ قصرٍ له حصلْ
12- مضارعٌ ناقصاتٌ * مفاعلن فاعلاتُ
عروضٌ وضربٌ للمضارع قد بدا * ومقتضبٌ طيّ العروضِ بها دخَلْ
13- مقتضبْ كما نقلوا * فاعلاتُ مفتعلُ
14- اجتثت الأبياتُ * مستفعلن فاعلاتُ
ومجتث مجزوء العروض كضربها * وقاربْ سَلِمْ عند العروض من العللْ
15- أإن التقارب فعلٌ جميلٌ * فعولن فعولن فعولن فعولُ
وثاني الضروب اقصرْ وثالثه احذفن * ورابعٌ ابترْ جزءٌ احذفْ فقد نقلْ
وأبترْ لثاني الضربِ أدركَهمْ به * عروضٌ وضربٌ بالسلامة قد كمُلْ
16- الخببُ ووزنهُ ينفتلُ * فعلن فعلن فعلن فعلُ

سليمان أبو ستة
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 21
نقاط : 2167
تاريخ التسجيل : 02/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مع كتاب في العروض من القرن التاسع للصبيبي

مُساهمة من طرف سليمان أبو ستة في السبت 18 أغسطس 2012, 18:18

مما لا شك فيه أن هذا الكتاب لم يقع في يد أحد من عروضيي القرن التاسع ومن تلاهم حتى اليوم. هذا، وإن وقع في أيديهم فلا بد أنهم قد أهملوه واستنكفوا عن مجرد الإشارة إليه في كتبهم. ذلك أن في عمل المصنف من الركاكة في النظم ما يصل إلى حد الإسفاف.
غير أن فكرة الكتاب تبدو جيدة من حيث هي شرح يتوخى الطالب المبتدئ والمتوسط في العروض ، الذي يعتمد على الحفظ والتلقين، عبر أبيات تشير كلماتها إلى مدلولات تعين على تذكر وصف كل عروض وضرب مما رأى فيه مؤلفه (درّاً) مفضوضا لضبط هذه الأعاريض والضروب.
ولنأخذ مثالا على ذلك ما جاء من قوله في بحر المديد ، لنجد أنه بدأ بالإشارة إلى هذا البحر في ما بقي من بيته الذي استوفى فيه الحديث عن بحر الطويل، وهو قوله:
عروضَ (الطويل) اقبض، وثانيَ ضربهِ * وثالثَهُ احذفْ. (مديدٌ)، فقد حصلْ
ليستأنف بعد ذلك الحديث عن بحر المديد بقوله:
و(مديدُ) الشعر ستْ فاصلاتُ * فاعلاتن فاعلن فاعلاتُ
أول المديد ضرب واحد سالم:
(يقصد أن للعروض الأولى ضرب واحد سالم، مثاله)
يا لبكر أنشروا لي كليبا * يا لبكر أين أين الفرار
الثانية مقصور ضرب أول
(يقصد أن العروض الثانية، ولها ثلاثة ضروب، ضربها الأول مقصور، مثاله:)
لا يغرن امرأ عيشه * كل عيش صائر للزوالْ
الثاني محذوف:
اعلموا أني لكم حافظ * شاهدا ما كنت أو غائبا
الثالث أبتر:
إنما الذلفاء ياقوتة * أخرجت من كيس دهقان
ضرب أول الثالثة محذوف مخبون
(يقصد أول ضروب العروض الثالثة)
للفتى عقل يعيش به * حيث تهدي ساقه قدمه
الثاني أبتر:
رب نار بت أرمقها * تقضم الهندي والغارا
(ويعبر عن كل ما سبق ببيتين ، وأول كلمتين من البيت الذي يليهما في قوله)
عروضٌ وضربٌ سالمانِ له أُوَلْ * وثانيةٌ بالحذفِ ثلاثَ اضربٍ شمَلْ
لها قصرُ حذْفِ ابترَ ثالثُ عرضه * كثانيه بالخبن معْ ضربها أوَلْ
وثانيُ أبترْ. (ألبسيطُ) عروضُه * كأولِ ضربيها فخبن به اتصلْ
(وهكذا تجد أنه بدأ بالحديث عن البحر الذي يلي المديد كما بدأ الحديث عن المديد من كلامه عن البحر الذي سبقه)
كلمة أخيرة:
ماذا تقترحون خدمة لتراثنا العروضي .. هل نهمل هذا الكتاب كما أهمله السلف، أم نعيد صياغة أبياته ومن ضمنها ضوابط الأوزان التي سار فيها على منوال الحلي حيث بدا تأثره به واضحا في صياغته لمفتاح البحر الخفيف على نسق قول الحلي:
يا خفيفا خفت به الحركات * فاعلاتن مستفعلن فاعلات
وهل يفيد حفظ هذه الأبيات، وإن أحكمت صياغتها، في الإحاطة بعلم العروض؟
غاب عني أن أذكر أن هذا المخطوط قد ورد ذكره في كتاب فهرس مخطوطات الزاوية الأزبكية في القدس للأستاذ بشير بركات، وهو مطبوع في البيرة بفلسطين عام 2003م.

سليمان أبو ستة
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 21
نقاط : 2167
تاريخ التسجيل : 02/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مع كتاب في العروض من القرن التاسع للصبيبي

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الأحد 19 أغسطس 2012, 00:03



جزاكم الله خيرا على الإفادة العظيمة ، وبارك الله فيكم .
عيدكم مبارك وسعيد وكل عام وأنتم بألف خير .


*******************************


avatar
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 885
نقاط : 4990
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
الموقع : قـد جعلنا الوداد حتما علينــا ** ورأينـا الوفـاء بالعهد فــرضا

http://rihabalkalimah.cultureforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى