منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

اليوم العالمي للغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اليوم العالمي للغة العربية

مُساهمة من طرف أسير القافية في الجمعة 01 مارس 2013, 19:47




يحتفل المجتمع العربي في كل أقطار المعمورة باليوم العالمي للغته العربية، لكن السؤال الذي يُطرح في هذا المجال هو: ثم ماذا بعد أن عرفنا قيمة لغتنا وحددنا لها عيدا من كل سنة؟؟

ثمّ ماذا بعد أن عرفنا قيمة لغتنا ؟ :

بعد اطلاعنا على الأقوال الكثيرة لعربٍ ومستشرقين عن تميّز العربيّة وتفوّقها على أكثر اللغات لا يستطيع مغالطٌ أو منهزمٌ أن يجادلَ في ذلك ، ونحن نرى أنّ أضعف اللغات لم يفرّط فيها أهلها ولم يزهدوا فيها أو يستبدلوا غيرَها بها ، لقد استطاعت أممٌ ضعيفةٌ أن تنهض بلغاتها وتجعلها لغات العلم والتعليم في كل التخصّصات .

إن التمثيل باللغة العبرية الحديثة صفعةٌ لنا !! فقد مرّ زمنٌ والعبرية في عداد الأموات ، لكن عزيمة اليهود في بناء دولتهم المغتصبة ، وبناء لغتهم معها لإدراكهم أهميّة اللغة في البناء الحضاري هو الذي دفعهم إلى إحيائها وجعلها لغة التعليم لديهم في كلّ العلوم .

هل لنا أن نتساءل : ما الذي جعل معرفتنا بالعربية علماً معرفيّاً مجرّداً في أكثر أحواله من الشعور بالاعتزاز والانتماء ؟ ما الذي جعل همّ الكثير منّا هو اللهَج بحصيلته اللغوية ، والتعصّب لتخصّصه اللغويّ ، يدفعه إلى ذلك الهوى الذي يجعل صاحبَه لا يرى إلاّ ما يعنيه ؟ .

إنّ ما تواجهه العربيّة من تحدّياتٍ كثيرة ، فرضها التقدّم الكبير والتغيّرات الكثيرة في كل مناحي الحياة ، يستوجب النهوض بها لتكون قادرةً على الثبات أمام تلك التحدّيات ، ومع ما فيها من العظمة التي أودعها الله فيها ، لكنّ إبراز تلك العظمة وُكِل إلى الجهد البشريّ لا إلى معجزة ذاتيّة فيها ، ولذا تضعف اللغةُ بضعف أهلها وتنهض بنهضتهم ، فإن سعوا إلى نشرها والكشف عن عظمتها ظهر أثر عملهم ، وإن تراخوا عن ذلك بقيت اللغة ضعيفةً جامدةً متأخّرةً عن مسايرة الحياة .

لكن الضعف الذي يصيب العربية لضعف أهلها هو ضعفٌ سببه الظروف المحيطة ، فالعربية قادرة على النهوض من جديد ، فخصائصها وقوتها تبقى كامنةً لا تزول لعارضٍ يصيبها ؛ ذلك لأنّ تفوقها وقدرتها ذاتيةٌ بسبب قوة أنظمتها لا بسببٍ خارجي .

وعند النظر إلى أغلب لغات العالم نجد أن أهل كل لغةٍ مهما صغرت لا يفرطّون بها ، بل يقفون أمام أي تغيير يُضعف لغتَهم ، لأنهم يدركون صلة اللغة بالحفاظ على الهُويّة القومية ، وما يتبع ذلك من الحفاظ على المبادئ التي يؤمنون بها ، فكيف بنا نحن مع ما لدينا من مبادئ ذات صلة بدين الله ؟ إن أقلّ ما يمكن أن نكون عليه هو أن نقتدي بتلك الشعوب الصغيرة في اعتزازها بلغاتها .




avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3145
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اليوم العالمي للغة العربية

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الإثنين 11 مارس 2013, 21:16


لنصنع من لغتنا لغة عالمية ..
لغة الأدب ولغة العلم ولغة النقد ولغة الفلسفة والفن ..
وباختصار .. لغة الحياة ..
ولا يكون ذلك إلا بالاستعمال ..
لنستعمل لغتنا ,, و نحبسها في المدارس والجامعات ..



*******************************


avatar
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 885
نقاط : 4990
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
الموقع : قـد جعلنا الوداد حتما علينــا ** ورأينـا الوفـاء بالعهد فــرضا

http://rihabalkalimah.cultureforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اليوم العالمي للغة العربية

مُساهمة من طرف ونشريس في الأربعاء 13 مارس 2013, 11:52

فلا شك أن الوسائل السمعية البصرية والذكاء الاصطناعي يوفران للمعلم والمتعلم مالم يكن يتوفر لهما في الطرق التعليمية التقليدية. ويبدو أننا اليوم في حاجة إلى تقييم المناهج الحديثة الموظفة في تعليم اللغة الثانية حتى يمكن الفصل بين ما أثبتت التجربة فائدته وما هو غير مفيد. ويعدّ تعليم اللغة العربية لغة ثانيه مجالا متخصصاً في مجال اللغويات التطبيقية. ويدعو القول بهذا التخصص إلى افتراض وجود فروق تميزه عن تخصصات أخرى نحن في حاجة إلى تحديدها والتصريح بها، وعمل الأدوات المنسجمة معها سواءً على مستوى إعداد المقررات، أو وضع الكتب التعليمية المستخدمة في التدريس، أو وضع المعاجم ذات الصلة بتعليم العربية لغة ثانية. كما أننا بحاجة إلى التعرّف على المدى الذي تستجيب فيه الأدوات الثلاث السابقة الذكر لمقتضيات تعليم اللغة الثانية
............
كان هذا محور المؤتمر الدولي المزمع انعقاده بالرياض..........
............
avatar
ونشريس
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 393
نقاط : 2432
تاريخ التسجيل : 20/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اليوم العالمي للغة العربية

مُساهمة من طرف أسير القافية في الأحد 17 مارس 2013, 11:15



حياكم الله
شكراً سيدي الفاضل، شكراً أختي الكريمة...
على مداخلاتكم القيمة..





avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3145
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى