منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1301 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الوافي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

من يوميات التلميذ المغرور .... الحلقة 12 .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من يوميات التلميذ المغرور .... الحلقة 12 .

مُساهمة من طرف عمر بوشنة في الجمعة 05 أبريل 2013, 21:43

مواصلة للحلقة 11 ...

من يوميات التلميذ المغرور .... الحلقة 12 .



......إنها حصة الفلسفة ، الحصة التي تشرئب فيها الأعناق والأرواح نحو الجرس رجاء و انتظارا
، لأنها كانت تمثل للتلاميذ الضلال بعينه ..... بل كانت تشكل ذلك الكابوس
المرعب للتلميذ المغرور وخاصة عند أول حصة له فيها حيث أخذت تطرق مسمعه
شخصيات ومفاهيم تحتاج لفترة من الزمن كي يستسيغها الفكر فيسجلها الدماغ في
الذاكرة قريبة المدى ، فقد انفجر زميله في الطاولة ضحكا عندما وجد موضوع
حصتهم المفهوم والماصدق) ، وأخذ يسأل التلميذ المغرور في ابتسامة مستورة بكفه اليمنى أسئلة لا زالت تطرح نفسها بإلحاح عليه هو الآخر :
(ديكارت ، كانط ، فخته ، أفلاطون ، أرسطو ، سقراط ، ) أيهم كان مثاليا وأيهم كان وضعيا أو نفعيا ..




ما المفهوم وما الماصدق ؟ ماذا
يعني لك مبدأ الثالث المنصوب عفوا المرفوع ؟ الهو والأنا ، مبحث القضايا ، مبدأ عدم التناقض ، مبدأ الثالث المرفوع ، المحمول والموضوع ، ....وغيرها من
المبادئ الفلسفية الأولى التي شغلت عقل التلميذ المغرور وتركته في حلقة
مفرغة يدور .....



وقد كان أشد يوم عليه يوم الامتحان حين افتتحت الأسئلة باسم غريب لأحد الفلاسفة يدعى : (ريتشنباخ)



حيث
توقف نصف وقت الامتحان عند هذا الفيلسوف ، يُريض فكره في جو الخيال في
إلحاح وعزيمة كبيرتين على أن يجد كنه هذا الشخص أو يتصور له حدا – على لغة
المناطقة- ومفهوما وماصدقا ، يليقان به .....



لأن
تعريف صاحب النص عليه علامة ، ولو كان مختلقا مكذوبا - المهم أن يكون خاضعا لشروط التعريف (معرفا بالجوهر لا بالعرض بالجنس القريب لا بالجنس البعيد ، ألا يكون المعرف أشد إبهاما من المعرَف وغيرها من الشروط) - كما فعل زميله في
الطاولة في امتحان الأدب العربي حين كان الحارس شديد اليقظة والمنعة ، لا
يشق له غبار في الحراسة بحيث ضيع على زميل التلميذ
المغرور فرصة استراق النظر إلى ورقة إجابته ، حفظا لحق الحدود البرية
والجغرافية بين الطرفين بما سنته قواعد الامتحان ، وبعد أخذ ورد ،أخذ زميل
التلميذ المغرور يشد بشعر رأسه تارة وبالقلم تارة ولكن لات حين مناص ،
عندها أخذ ينشيء ويعرف الكاتب بما له وبما هو ليس له بهتانا وزورا كي يسد الفراغ الأبيض الذي بقي ساعة ونصف ينتظر المداد على ورقة الإجابة .



وعندما انتهى الامتحان سأل التلميذُ المغرور زميله في الطاولة قائلا:



هل كتبت تعريف الكاتبة عفوا الكاتب ميخائيل نعيمة ؟



فأجابه
: أجل عرفتها بما فتح الله علي من أبواب المعرفة ، فهي كاتبة مشهورة ولدت
بلبنان في عام العباقرة ، وحفظت القرآن الكريم منذ الصغر .... عندها قاطعه
التلميذ المغرور بقوله :



حسبك حسبك . هذا افتراء وهراء منك ، كيف لمسيحي أن يحفظ القرآن وهو على غير ملة الإسلام .



وفي يوم تصحيح الامتحان تعجب أستاذ الأدب العربي من ذلك وأمثاله قائلا:



أنى لمسيحي كميخائيل نعيمة أن يحفظ القرآن ؟



بل و يدعى البعض أنه حفظه في سن مبكرة ، دون أن يساوره الشك في ذلك .....



أما
في أثناء تحليل النصوص الأدبية فقد كان أغلب التلاميذ يحفظون عبارات النقد
كقوالب جاهزة توضع في محلها وغير محلها وخاصة في نقد الأفكار الخاصة بالنص
فهي دوما:



أفكار واضحة وسهلة
تتسم بالعمق وإذا كان النص قصيدة فأنه يتسم بالوحدة العضوية والموضوعية
إضافة إلى أنها تكون دوما مرتبة ترتيبا منطقيا تسلسليا .



وأما
من حيث الأسلوب فإن المفردات سهلة بسيطة في المتناول..... ، والغريب في
الأمر أن يُقال: والنص حافل بالجمل الفعلية والصور البيانية والمحسنات
البديعية ولا يَستخرج مثالا واحدا عن ذلكــ....



كل هذا وذاك مما جناه التلاميذ والأساتذة على
النقد و لذلك كان التلميذ المغرور يكابر في العملية النقدية في أثناء
تحليله للنصوص الأدبية بحيث يحاول أن يأتي بما لم تستطعه الأوائل ، ويجهد
عقله ويضني رواحل فكره في الذهاب للبحث عن معنى هو أقرب إلي أصابعه من قلمه
، وفي آخر المطاف يجد نفسه قد أخذ علامة لا تدل على ما قام به وسعى إلى
تحقيقه .وهكذا تمر الأيام سريعا بالتلميذ المغرور في الطور الثانوي ليجد
نفسه في ......


يتبع
avatar
عمر بوشنة
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 91
نقاط : 2050
تاريخ التسجيل : 11/11/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يوميات التلميذ المغرور .... الحلقة 12 .

مُساهمة من طرف أسير القافية في الإثنين 08 أبريل 2013, 10:05





avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3167
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى