منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

معازيف منسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معازيف منسية

مُساهمة من طرف عبدالوهاب في الإثنين 20 مايو 2013, 10:07

معازيف منسية
يا شــــــــــــــــــاديَ اللحن إعـــزف من مواضينا * لعل ذاكــــــــــــــــرة التاريخ تحيينا
وانشـــــــــــــــد بحبٍ بلاد العرب أوطـــــــــــــاني * فعربُ ذا اليوم قد صـــــاروا مجانينا
جــــــــــــــــــــــاءوا بقصة عشقٍ لا زمـــــان لها * ولا مكـــان، زكاة ٌمن مــــــــــزكينا
وتلك خابية الأقــــــــــــــــــــدار حـــــــــــاسرة * حُبلى بآثـــــار أحـــــــداث الهــوى فينا
فَقَيْسٌنا بــــــــــــــــــات زيــــــــــــــــــرًا حبه قبلٌ * مـــــــــرسومة في خــدود لم تراعينا
ومن يبـــــــــــالي بليلى مـــــــــــــــــاذا حل بهــــــــا * والـــربع داسته أقدام المــــــــلاعينا
أخــــــــــــــــــال عشق العذارى اليوم ضاق بنا * فصار سحـــــــــرُ شروق الغرب يسبينا
وفي الكــــــــــــــــــــــواليس أنغـــــــــــامٌ مبيتةٌ * قد ســــــــوقوها بأصـــــــــــــــــوات المغنينا
لحـــــــــن الحجاز أضاع الشـــــــــام في غسق * وباب حــــــــــــــــــــــارتها يبكي المحبينا
ألم نغني في يــــــــــوم زينوا الحــــــــــــــــــرم * وفي جنـــــــــــــــــــــابه قد طفنـــــــــا وصلينا
تعثر الفكــــــــــــــــــــــر في أذيــــــــــال جبته * بنـــــــــــــــــــــاته عُصرت سمـــــــــــا لتُفنينا
فالقوم في ألــــــــــــــــم والنشء في سقـــــــم * وتلك جمرة هذا العصـــــــــــــــر تكوينا
أملت في نسوة بابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــًا يخلصنا * فقلن دونك كـــــــــــأس الحب واسقينا
من يبكي صـــــــــــــخرًا ثوى في جرح ذاكرتي * إن كـــــــــــــــــــان قلةُ ما في الكأس يكفينا
وحسب مقلتك الغـــــــــــــــــــــــــــــــراءُ تحرسه * إيـــاك أقصد يــــــــــــــــــــــــــــا خنساءَ نادينا
أقــــــــــــــــــولها بلغـــــــــــــــــــــــات العالمين عسى * معنى الإجـــــــــــــــــــــــابة من عينيك يأتينا
ومن سكون خطـــــــــــــــى مـــــــا في مخيلتي * قد بت أجهل صخـــــــــــــــــــــــــرًا أيُنا فينا
والكل يسألنا عن لحـــــــــــــــــــــــــــــــــن أغنية * كنا نرددهـــــــــــــــــــــــــــا عفوًا فتنشينا
قلوبنا ميتة مـــــــاتت بها النخـــــــــــــــــــــــــــــــوة * وحلمنا العــــــــــــــــــــــــــــــــربي مات يرثينا
وأعدمت كلمــــــــــــات العشق في خجل ٍ * علـــــــى الشفاه وكـــــان النطق سكينا
وتلك نكبة لحـــــــــــــــــــــــــــــنٍ جن عـازفه* ثم انتكاسة شعـــــــــــــــــــرٍ في أمانينا
عذرًا أيا لغتي في كـــــــــــــــــــــــــــــــل ثانيةٍ * فأنت وحـــــــــــــــــــــــدك من فينا وتبكينا
وكــــــــــل ألسنةِ الأكــــــوان عـاجزةٌ * عــــــن حمل أقصوصةٍ تحكـــــــــــــي مآسينا
جــــــراحي أكبر مـــــن معـــــاني معجمها * ولــــــــــــــن أذكــــــــــــــــــــرها بدير ياسينا
واذكــــــــــر في شعريَ غزه يوم محنتها * إذْ أثقـــل القــــــــــــــــول أكتاف المــــــوازينا
وعاينت كلمــــــــــــاتي الشيب مشتعلا ً * في كـــــــــــــــــــــل حرف أتى يوما يواسينا
حصان طروادة الأقـــــــــــــــــــدار أتعبنا * وعرفه عـــــــــــــــــــــــدنا دوما مُـــــــــــــدانينا
وتلك إليــــــــــــــــــاذة الآلام ننظمـــــــــــــها * في القلب ننقشــــــها نقشـــــــــــــــــــــــــا بأيدينا
فاستوقفوا الدهـــــــــــــر ساعاتٍ مطولة * وقولوا بالله هـــــــــــــــــــــــــــذا الظلم يكفينا
أحــــــــلامنا في مغيب الشمس عـــــــارية * قد غــــــرها ســــــــــامــــــــــــري تاه في سينا
وفي بـــــــلادي سني القحط جــــــــــــــــــــاثمة * فـــــــوق الصدور، وجــــــوع الفكر يطوينا
والأفـــــــــق أصبح مســـــــــــــودًا في أعيننا * كــــــــــــعارض القــــوم في دهليز ماضينا
والشـــــــــــــــــــــــعر صــار يتيما في محلته وذو القــــــروح ِوحيدٌ في فيـــــــــــــــــــــــافينا
فهذه لغة الإحســـــــــــــاس شــــــــــــاردة *لم يبق منها ســـــــــــــــــــــــوى مبنى أســــــــــــامينا
رمنا الحياة بــــــــلا ذلٍ فيا قــــــــــــــــــــدر * مـــــن يستجيب إذا مـــــــــــــــا كنت تقلينا؟
إذْ رحنا نبكي بكـــــــــــاء لا دموع له * يا دهــر هــــــــــــــــــــــــا نحن قد جفت مآقينا
إن تترك الخنجر المغـــروس في كبدي * فهنأ بغـــــــــدرك يا دهــــــــــــــــــــــــر الثعابينا
واشــــــــرُب على قبري نخبًا قد يحـــــــولني * معـــــــــــــــزوفةً مـــــــــــــــن رثاءٍ تدعو بارينا
فهــــــــــــــــــذه نغمة الأحزان صـــــــــــــائغةٌ * ألحــــــــــــــــــانَها مـــــــــــــن صبا الآلام تنعينا
أقـــــــــــلامي غبـــــراءُ لم تعبأ بــــــــداحسها * فاختارت الـــركض في جــرحٍ لتدمينا
محمومة مـــــــــــــــن صفيح القـــــــــــول هائجة * قـــــــــــــــد مسها مـــــــــــــــــاردٌ أفنى مراقينا
لم يعزف الدهـــــــــــــــر ألحـــــــانا تمـــــــــزقنا * بل زاد إيقـــــــــــــــــاع أنــــــــــــات ِالمساكينا
وجـــــــــــــــــــــــــــــوقة رددت آهاتِنا هزؤا * في مــــــــــــذبح كنا فيه القـــــــــــــــــــــرابينا
فهل رأى الحب سكـــــــــرى مثل أمتنا * فوق الجـــــــراح أنــــــــــاخت نـــــــــــوق عادينا
يا كوكب الشرق عودي واصدحي كرمًا * عســـــــــــــاك تحيي رميما من أغـــــــــــــــانينا
نحـن السُكارى بخمر الحــــزن سيدتي * وأنت كنت مـــــــــــــدام الحـــــــب فروينا
نحــــــــــــــن الغفاة وغــــــــــــــدر الليل يرقبنا * وصوت ذا الغيب في سحــــــــــــــــر ينادينا
هَبَبْنا نملئ أقــــــــــــــــــداح المــــــــــــنى فرقا * من أن يطـــــــــــــــــــال جفافٌ كأسَ ساقينا
من للقصــــــــــائد والألحــــــــــــــــان تذبحها * ذبح الكــــــــــــــمان إذا راحت تنــــــاغينا
فالجـــــــرح أثخننا في الحـــــــزن أغرقنا * وقض مضجع قــــــــــــــــــــــــــــــــــاصينا ودانينا
إن كـــــان ذا الدهر حِملاً سوف يرهقنا * فإنــــــــي أُومــــــــــــــن أن الله كـــــــــــــــافينا
بقلم عبد الوهاب عبوسي.



[center]

عبدالوهاب

عدد المساهمات : 2
نقاط : 1952
تاريخ التسجيل : 28/05/2012
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معازيف منسية

مُساهمة من طرف أسير القافية في الإثنين 20 مايو 2013, 10:33


حياك الله

إن كـــــان ذا الدهر حِملاً سوف يرهقنا * فإنــــــــي أُومــــــــــــــن أن الله كـــــــــــــــافينا.



بوركت يا أستاذ عبد الوهاب على المداخلة الرائعة والابداع الهائل في رحاب القافية...

ننتظر إبداعاتك القادمة...
مزيداً من التألق أستاذنا..

دمت طيب..





avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3089
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى