منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
» العرب وكرة القدم
الإثنين 02 يوليو 2018, 20:10 من طرف مدير المنتدى

» الخامس من يوليو (جويلية) مجددا
الإثنين 02 يوليو 2018, 19:42 من طرف مدير المنتدى

» أهلا بشهر التوبة والغفران
الأربعاء 07 يونيو 2017, 11:21 من طرف أسير القافية

» لو عثرت بغلة في العراق ...
الجمعة 03 مارس 2017, 20:17 من طرف أسير القافية

» مسابقة الدخول إلى مدرسة الدكتوراه بتامنغست
الخميس 06 أكتوبر 2016, 16:21 من طرف أسير القافية

» وما بكم من نعمة فمن الله
الخميس 06 أكتوبر 2016, 15:58 من طرف أسير القافية

» طغيان الرمز و التـأصيل عند الطوارق
السبت 24 سبتمبر 2016, 11:29 من طرف مدير المنتدى

» ذكرى عيد الفطر المبارك
الأحد 10 يوليو 2016, 09:40 من طرف أسير القافية

» حديث ابليس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
الجمعة 06 نوفمبر 2015, 21:50 من طرف حمداوي عبد الرحمان بن قاس

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1304 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو اسامة الباز فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3415 مساهمة في هذا المنتدى في 1522 موضوع

قصيدة في وضع العراق المزري

اذهب الى الأسفل

قصيدة في وضع العراق المزري

مُساهمة من طرف أبو ريم البشاري في السبت 09 أغسطس 2014, 11:12

ـ تلك المدينة ـ
فوف عتبة الجنون
يحمل شعب هناك دفتر الآلام ..
يخط بيمينه حياة الأحزان
وتتلئبُّ شرايين الهوى بين النوم واليقظة
الكل يصمت عرياناً ، ينظر للأمام
الكل يصلي خلف الإمام ..
ويلعن الإمام ..
لا راحة تبدي فكـَّـها لله
وعن أحلام تسافر مكسَّرة الجناحين
تنتظر مسرورة بقايا عادٍ وثمود
مصلوبة فوق عمود ..
تلك المدينة
فوق نار الجنون
تستيقظ مشلولة العينين
بين أغصان العذارى وفوَّهة الجليد
تصيح مقهورة :
الكل هدَّ مناكبي
الكل أغرق مراكبي
مللتُ من متاعبي
يصوِّرها الطفل في مخيِّلته بلا ألوان
رماديها ، جيكورها ، حِلـَّـتها
بصرتها ، كوفتها ..
تصيح بلا عنوان
غبارها يحنُّ لماضيها التليد
يمتص رحيق الحديد
منتظراً عودة المهدي من جديد
في يوم عيد ..
تلك المدينه
فوق هضبة الجنون
أطفالك يعلنون فوضاهم ، ويحرثون بأسنانهم الأرض
يرسمون وجوههم بأقلام الفقر
يزرعون دموعهم ، يحفرون من حشرجتهم ألف قبر
وهاهي نواعيرك تعلن الحِداد
يا حضارة تنبعث من عبق الماضي
وتسلـِّـم على جدران الحاضر
ها أنتِ تستلقين على رفات الأجداد
تبتلعين سموم رعاة البقر
في زمن العهر
والكل يصمت عرياناً ، ينظر للأمام
والكل يصلي خلف الإمام ..
ويلعن الإمام ..
ما عسانا نفعل وأنتِ مصلوبة في السماء ؟
ما عسانا نفعل وأنتِ ترتعشين في السماء ؟
ما عساكِ فاعلة لو كنا نحن ابتلعتنا السماء ؟
تلك المدينة ..
فوق أساطير الجنون
ألا سيف الحجاج .. كنْ
على أسوار بغداد لعبة القدر تجلـَّت ..
على أسوار بغداد تنتهي المغامرهْ
لا رهان ولا مقامرهْ
لن نفرش الأرض للدعارهْ
لا زهور ، لا ورود .. بل مرارهْ
أنتم هائمون في ودياننا سكارى
تخافون ، لا تنامون ، ثم تنتحرون ..
ألا سيف الحجاج .. لا تطبق جفونك ، وانهض
انهض من سباتك
واخشع في صلاتك
تلك المدينه
فوق عنجرية الجنون
تستيقظ المدينة ، وتلوِّح من بعيد
تتزيَّن بألف عيد وعيد
وتستردُّ الأمهات أكبادهنّ
وتنشرن في ساحة المدينة أحلامهن
تتطهر الأرض من دِيدانها
وها أنتَ ذا يا أبا جعفر تعود لمقامك الزكيّ
ويمشي خلفك بنو العباس
وأحفاد بني العباس ..
حاملين مشعل الحضارهْ
في تلك المدينه ..
يندثر الجنون ..

أبو ريم البشاري
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 15
نقاط : 1549
تاريخ التسجيل : 04/08/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى