منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

رواية سرهو للكاتب مولود فرتوني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رواية سرهو للكاتب مولود فرتوني

مُساهمة من طرف عبدالله بن حامو في السبت 20 ديسمبر 2014, 21:24

والصلاة والسلام على رسول الله
أمابعد:
01-تعريف الكاتب:
     مولود فرتوني من مواليد 11 مارس 1976 بالحي الشعبي "انكوف" بعاصمة الولاية تامنغست، وهو خريج قسم اللغة العربية بجامعة الجزائر، مهتم بالبحث في الثقافة الشعبية،  وبعد ان خاض غمار الشعر ونشرت له عدة قصائد في الجرائد والمجلات الوطنية. يخرج إلى النور أول أعماله الروائية .رواية جمعت في طياتها أسمى معاني الجمال والصفاء من جهة والحب والتضحية من جهة أخرى. ويشغل حاليا منصب مستشار بمديرية الثقافة.
02- قراءة عامة حول الرواية:
     الرواية تدور أحداثها الرئيسة بمدينة تامنغست في بيت أمازيغي محافظ على قيمه الدينة والاخلاقية. بيت يملأه الحب والحنان وبعيد عن المشاكل وتقلبات العصر .
   شخصيات الروائية منها ما هو رئيسي ومنها ما هو ثانوي: أما الرئيسي منها فتمثل في كل من  " ميمون وزوجته أميناتا وأخوه قدور ودوجا وابنتهما تين هينان و أكاسا" أما الشخصيات الثانوية فتكمن في" محمود وعبير وسمراء وصحاب المقهى بنبي وعمي أمحيميد وعبدالباري السلفي"
 الرواية حوت (26) عنوانا تنوعت حسب ظروفها وأحوالها. ... ;وهي  بداية حلم " حلم شغل بال ميمون في أن تكون له رواية تحمل من المعاني السامية ما يخولها أن تكون ترنيمة حب ما قبل النوم  ومفخرة كل رجل وامرأة" ، وشريط ذكريات، وامزاد تين هينان، وعبير الفتاة الغيور والصدر الحنون وموطن أسرار  دوجا ، وداسين إحدى جميلات الهقار. وأميناتا الزوجة المثالية والمسكينة التي تتكتم حبها لميمون وتأبي البوح به. ودوجا الجريحة زوجة قدور وكتمان حبها الصادق لميمون، وبالرغم من أن ميمون يبادلها نفس الشعور إلا أنه يضحي بها لأخيه قدور. واكتشاف قدور حب دوجا لميمون  وأنه كان كابوساً وبؤساً حل بأرض الابتسامات . والحادث الفظيع الذي راح ضحيته قدور ودوجا داخل سيارتهما كان المانع في عدم التقاء ميمون وقدور . وتولي ميمون تربية ورعاية ابنتهما تين هينان.
ثم جانب تاريخي تمثل في : بين تيدينيت وتيندي، ثم تأتي تين هينان الجدة ويليها مقهى الحاج بنبي الولفي الذي من عادت ميمون أن يجلس فيه فالمقهى كان ملتقى للشيوخ والشباب، ثم النساء الحسانيات والتبلاح : وهن نسوة من آل حسان عندما تبلغ الفتاة عندهم سن السادسة أو الثامنة يبعثن بها إلى المسمنة لتبليحها إي تسمينها .  وقيامهن بجلسات تخص النساء ولا حضور للرجال فيها حيث تقوم النساء بالمصارحة وعرض تجاربهن الزوجية وهيا مصارحة علنية لا تحدها قيود وهو الأمر الذي كان في استغراب أميناتا. ثم قدوم الوفد لمنزل ميمون. ثم رواية عمي أمحيميد قصة حب. تليها رقصة خميسة. ومواصلة عمي أمحيميد لحكايته. ثم صرخات الصمت وهي صرخة الأهقار وهو يرتل صلوات الشموخ والجلال...ويقدم حكايات الصدق ويعزف موسيقاه المميزة. ثم تين هينان وأكاسا و علاقة حب بينهما التي باتت تقلق ميمون. ثم تين هينان الطفلة الأنثى وتأكدها من حب أكاسا لها وكلماته الجميلة في الصباح والمساء التي لم تكن تولي لها بال. بعد ذلك الذاكرة المنسية تلك الذاكرة التي عادت بميمون إلى ايام الجامعة والعلاقة التي جمعته بعبير، والرسائل المتبادلة بينها. وتحول العلاقة من مجرد السؤال إلى نشوء علاقة حب. لكن ميمون يضيعها مثلما ضيع الحب الأول .ثم الخطة ، الخطة التي قام بحبكها ميمون لإبعاد أكاسا عن تين هينان  فميمون لا يريده أن يقف في طريق تحقيق أحلامه فهو يريد أن تصبح تين هينان دكتورة ،أول طبيبة في عائلة تمسناوي وهذا دفعه إلى إرجاع أكاسا لصحراء، ثم مراعي تمسنا والنجاح الذي حققه أكاسا في استعادة أغنام وأراضي العائلة .وتعرفه على تهانيت وتحيته لها بقصيدة أثناء تتويجها بدخول عالم النساء ولبسها التسغناس. ثم عودة أكــاسا. فالغياب لمدة عام وثلاثة أشهر يجعله يحن إلى تين هينان في الفترة التي كانت تحضر فيها لشهادة الباكالوريا وقلق ميمون لهذه العودة المفاجأة. بعدها اختفاء أكــاسا ، الاختفاء المفاجئ الذي كان لميمون دور فيه ومصارحته لأكاسا بالخروج من حياته ومستقبل تين هينان  بصمت ، واستجابت أكاسا لهذا الطلب وخروجه من منزل ميمون إلا أنه بقي يراقب تين هينان عن بعد بمساعدة صديقتها سمراء التي كانت تأتيه بأخبارها أول بأول وتأكده بحصولها على شهادة الباكالوريا وفرحة ميمون بهذا النجاح الذي كان بداية تحقيق حلمه ، ثم هل تحقيق الحلم يكفي؟ فبعد نجاح تين هينان في الباكالوريا ودخولها كلية الطب ومرور ثماني سنوات عليها وتحقيقها حلم ميمون وأصبحت طبيبة في المؤسسة الاستشفائية العمومية والتقائها بأكاسا رفقة زوجته تهانيت وابنتيه درتي وتين هنن .لكنها علمت من صديقتها سمراء  أن اختفاء أكاسا كان ورائه عمها ميمون  وفور إدراكها بالحقيقة أغمي عليها وندم ميمون وتحسره على أنانيته وتحميل تين هينان فوق طاقتها وتحقيق حلم هو في الأساس حلمه هو. ثم  لمن تغني تين هينان ؟ وكانت اسوء مرحلة يمر بها بيت ميمون حيث صار كئيباً واختفت كل مظاهر البسمة والحياة فيه حيث أن كل من ميمون وتين هينان يغلقان باب غرفتيهما ولا يكلم أحدها الآخر وهذا ما أقلق أميناتا ، وفي هذه اللحظة يعود أكاسا ويعد الفرحة للبيت وغناء تين هينان لحن إمزادياً جعل عذابات كل العائلة تختفي لحن على نوتيه يموت السؤال.
   وبكل ما تحمله الرواية من معاني الجمال والنقاء والصفاء والحب والتضحية كان لها تسمى ب " سرهو" .

ملاحظة: هذا ليس كل ماحوته الرواية فما هذا إلا قطرة من بحر ،فالرواية رائعة في أسلوبها ولغتها وأحداثها وتجعل القارئ يندمج معها ويساير أحداثها وكأنه من ضمن شخصيات الرواية، وأنصح بقراءة الرواية لتأكد من ذلك. والله أعلم.

*******************************


حيثما نطق حرف فصيح ...
أينما وقع قول بليغ...
فأنا موجود هناك لا أغيب...
avatar
عبدالله بن حامو
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 94
نقاط : 2871
تاريخ التسجيل : 31/07/2010
العمر : 29
الموقع : تمنراست

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى