منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1301 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الوافي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

معارج...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معارج...

مُساهمة من طرف بالنوي مبروك في الإثنين 03 مايو 2010, 10:31

إلى كل أصدقاء ضياء القوافي رائعة أستاذي الشاعر الصارح مبروك بيبي بالنوي مهداة للدكتور علي ملاحي و جمعية الجاحظية
معارج...
جئتُكم سادتي
حاملا روحي في حذر
مشتاقا على جبهتي نور, في كفي وتر
لا تستاءوا من لحني , أو تقتلوني مثل نبي نكر
جئتُكم سادتي
لأقولَ لكم , لن تشرق شمس الرؤى من مغيب القمر
جئتُكم كي أسفح في نجواكم خوابي العمر
ناتحا قابيل على دم هابيل المسفوح
لدى عتبات القدر
أقتاتُ أغاني البوح مواويل اختمرتْ أناتها
في رؤوس الشجر
تغتال بذاكرتي واحات الضحى
أنكرتْ في رؤاها طين البشر
لازالتْ تـعربدني في المدى نشوة

السامري يخبئها غيب الوهم حتى
تَـَقدّسَ فيكم خوار البقر
لا موسى تناغيه ألواحه في صحارى التيه
وهارون الأخ تـقـتاتُـهُ ساعات الكدر
والتاريخ للغير أم مرضعةٌ ولنا كأب قد قُبر
جئتُكم وطريقي عند ارتياب خطاي تميل
إلى المنحدر
فرجائي لا تقتلوني أو تقتلوا حكمة مازالت
تدقّ الخطر
فرجائي لا تقتلوني و لتقتلوا أشباه البشر
ها عدتُ لكم من ذاتي , حملتُ مواجع ناياتي
مستعذبا ألمي أجـتـرُّ على عتماتي حناظل مأساتي
خبئتْ جرحنا في نبض الوتر
وعرجتُ أفتّشُ لحظة إشراقي في مرايا الكشف
لأغْسلَ روحي من طين المدر
ها عدتُ لكم . ما هذا الكون ؟وما طينه ؟

كلها مخضوبة بدماء البشر
كلّ شيء يشابهني في حشاه يقاربني في رؤاه
يحركني نزه كيف لا يتنوّعُ إحساسي حين
يـُخْـطئني إدراكي وتـعـجز ذاكرتي مخرومةً
لا تُسْعفها في الرؤيا مخيلتي الحبلى حين
تبرق منها الصور
كل معرفةٍ أسفل الطور العالي
هي تاريخ أخطاء صدّقَها في بدءك كل الغجر
فالدهشة تبدأ عند تبلّجِ نور القدر
و الإحساس به غير محسوس
غيبه قائم في إدراكي حينما تعجز اللغة
الأولى تنساب إليه إشاراتي تستلهمُ منه
خبايا الخبر
وحدي مستلقٍ على جبل
إذ حين يحدثـني صخره عن وجهه الساعي نحو نور الرؤى
تـلتاع في ذاتي طيوف المدى, كيف ينـطق هذا الحجر

ها توحّدتُ و الصخر الأرضي بلا شذر
بي همّ الإنسان المصلوب على حافة الكون تحت القمر
و به ظلمة الأفلاك على ذرات رماد الحلاج المبثوثـة
قي نهر دجلة تـلعنُ كل الحضر
كيف نختم في نشوة الآهات آلام العمر
يا من باسمه يعرج العارفون
تـقبـلْ من جرحنا طهرنا قبل هذا السحر
فتناهى لسمعي خفوت الصوت
يـقول صهٍ أنتَ والصخر سيان لا تـثر
من هنا عادةً
قد ترقّى لنجواهم النازفون
من الحمأة الحمراء إلى سدرة المنتهى
ثم استكملوا معراجهم دون هذا الضجر
من هنا عادةً
يتجلّى الجرح النازف إنسانا قد تخـطّتْ
أهلَّتُهُ في النشوة ليل المحاق على سدرة

الزمن المصلوب بغير قدر
لا تبكِ الطفل الذي كُـنْـتَـهُ
أو تـفرد أجنحةً للظنون
فكل طريق بهذا الطور القدسيّ متّصلٌ
إذ نسْلكهُ رغم غـصّاتـه مزروعا في رحـم
الكينونة ينبضُ فيه الأثر
ها عدتُ لكم
ما في جعبتي إلا غبطتي وابتهال الوتر
موغل في متاهات هذي الطواسين خلف
حروفي أوشّي جراحاتي تغفو فوقها أطياف
بداياتي كي تُـغسّل للأحزان ملاءتها ثم أشربُ
في عمقها لحظتي حين أبـصرُ من مرآتها شهقتي
تدنو من تجلي النذر
ها سجنتُ النظر
شَقّـقْتُ من ألمي معنى غبطتي حين طرزتُ
في نشوتي فجر كل الغيابات كي تـتشرّبَ روحي

معاني الشوق المخصب بالأنوار تـغشّي رؤاه أغاني الوتر
مازالتْ هنا محنة الإنسان تساكنني فوق هذا
الصليب مخضبة لحظات العمر
تـصّفَرّ جراحي الخضراء لديها مُدَنِّسَةً رهبانيةً
حادتْ عن ميعادي واللهفة تهرق كاساتها
قبل وقت التجلي على جسد ينصهر
ما تحت الجبة إلا أنا
في حلول الشعر أخيط العِبر
ما تحت الجبة إلا بقايا الرؤى من فيض
عوالم أخيلتي قد ظلت تُـمسّحُ مرآة ذاتي
حين هشمها أمل بدكنة طينته منطمر
هذا الإنسان المصلوب ترقّى لمعراجه
يا طيوف المنتهى في مدانا من لي بتأويل
هذي الرؤى ؟ يستدير زماني على أزلي
يلتقيه هنا أبدي, فرجائي لا تقتلوني مثل نبي نكر
ها عدتُ لكم

كم أخرجتُ لكم آيّـساتي من الليّـسات بدون حذر
صدقوا في الجبة كل الغوايات ماجت تدنّس
طهر الهوى المستعر
وعفاف قصائدنا قد نحر
رفقا أيها المبهم المشتهى
ما عدتُ أحسُّ سواك على سدرة المنتهى
فالشوق يـعربدني ومضة أستحيل بها أنت
في نبضها . فكلانا حللنا بدنا قد تهرّأَ ذبنا على
جذعه نحتضر
كيف أمضي معتصما بهواك على لذة في فؤاد رواه سقر
فكروم العشق حالتْ لا لم تُـبْقِ سلافتها في ذاتي
معتـقة , واحمض الهوى في أعنابه واختمر
صبي كرمة العاشق الولهان فحبي أراق دمي
عند المنحدر
حتى تبقين لشوقي ذاتا بلا منتهى تحوم لدى
ملكوت الرؤى حين تبرق نسم السلام العطر

واغـفري شطحات الشاعر حين يناغيك
قبل تجلي ضياء الصور
يا من باسمه يـعرج العاشقون تمرَّغَ هذا الشوق
على جحيم الجوى و الحب مواسمه تزدهر.
لا تكتبني فوق هذا اللوح سوى
لهفة في أوصالها تستعر
لا تُـصعدني فوق هذا الطور سوى
دهشة الرؤيا حين يـعرج شوقي يكفنها
باليقظة قبل رؤى حلم أشر .
بل مازلتُ حاءً يبحث عن باءاتـه زمنا
يتوغّـلُ في غور جرح يهيج به نزّه في كدر
أو مازلتُ حاءً تلقي به باءه غرقا في مدى
يـمِّـها فتـقول له إياك حياتي
أن يبتلك هذا الماء الخــطر.
يا من باسمه يـعرج العارفون همُ النازفون
تقبل فُـتاتَ الروح على عِلّاتِ أخـطاءها

فالعقل لديها غايته أوهام الظنون
وهذا العشق لديها آياته من وحي الجنون
دربه للمنون فكيف سيفْنى العاشق المندثر
يا من باسمه يعرج العارفون همُ النازفون
تقـبلْ طهر العاشق في شدوه تتلظى الروح على وجده
يقتات غريقا على النجوى في أطوار حرقته
تـفاحَ مآسيه تنبتُ الروح شرنقة في أبعاد جرح
يصلب ذاكرتي عندما تتلهّف أيدي الأسى لشروقي
فتطفئ عين الضياء على دمع منهمر
سوف يفنى على عشقه حين تعرج هذي الروح
إلى ملكوت الرؤى يتجلّى الشعر لكل جراحاتي
وتحوم قصائده ترتجي ثوبا للحلول وتكشف في
حلها وحدة للوجود فلا تـنـفـطر.
أيها المتجلّي بنا خفقتْ أطياف رؤانا
عند التوحّد في نبضها آية تـتشظى
من جرم البشر

آن للنبض أن يراجع كل قصائده
المخضوبة في وصلها بدماء الوتر
فتجلّ إليهم حتى لا يقتلوني مثل
نبي نكر.
avatar
بالنوي مبروك
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 35
نقاط : 2885
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45
الموقع : ritamabrouk@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارج...

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الأربعاء 05 مايو 2010, 17:42



رائعة هذه القصيدة يا أخي مبروك .. . و إذا كان العرب يقولون : " ما أطال
المرء الكلام إلا أخطأ " فأنا أقول ما أجمل الإبداع الذي كلما طال أمتعك





*******************************


avatar
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 885
نقاط : 5012
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
الموقع : قـد جعلنا الوداد حتما علينــا ** ورأينـا الوفـاء بالعهد فــرضا

http://rihabalkalimah.cultureforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارج...

مُساهمة من طرف بالنوي مبروك في الخميس 06 مايو 2010, 09:52

هذا من لطفك يا أستاذي الكريم شكرا
avatar
بالنوي مبروك
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 35
نقاط : 2885
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45
الموقع : ritamabrouk@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارج...

مُساهمة من طرف نور اليقين في الجمعة 07 مايو 2010, 19:40

-------------------------------------------------------------------------------------------------------- وان شاء الله تمطرنا بقصائد اروع واطول
avatar
نور اليقين
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 70
نقاط : 2907
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
الموقع : ما نفع القلب شيء مثل عزلة يدخل بها ميدان فكرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارج...

مُساهمة من طرف ميمون عبد الرزاق المبارك في الخميس 13 مايو 2010, 19:02

لأقولَ لكم , لن تشرق شمس الرؤى من مغيب القمر
جئتُكم كي أسفح في نجواكم خوابي العمر
ناتحا قابيل على دم هابيل المسفوح
لدى عتبات القدر
شاعر و الله الا انه يحتاج لدراسة قوافيه فهي متعبة جدا....انك تشبه شعراءنا في لبنان إلا أن شعراءناقصائدهم قصيرة،وقصائدهم يمكن ان تستق منها خطاب شعري موجه لفئة معينة،لا خطاب موجه للخطاب الشعري نفسه،وكأني بمعارج هذه موجهة لشاعرها الذي كتبها،وإن كانت لك وجهات نظر يمكنها ان توضح لناما أردت أن تقول من خلال معارجك،خاصة من خلال المقطع التالي:
فالعقل لديها غايته أوهام الظنون
وهذا العشق لديها آياته من وحي الجنون
دربه للمنون فكيف سيفْنى العاشق المندثر
يا من باسمه يعرج العارفون همُ النازفون
تقـبلْ طهر العاشق في شدوه تتلظى الروح على وجده
يقتات غريقا على النجوى في أطوار حرقته
تـفاحَ مآسيه تنبتُ الروح شرنقة في أبعاد جرح
يصلب ذاكرتي عندما تتلهّف أيدي الأسى لشروقي
فتطفئ عين الضياء على دمع منهمر

لك تحياتي ايها الشاعر

ميمون عبد الرزاق المبارك

عدد المساهمات : 3
نقاط : 2776
تاريخ التسجيل : 12/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارج...

مُساهمة من طرف بالنوي مبروك في الإثنين 17 مايو 2010, 18:10

أستاذي ميمون أشكر إطلاعك وتصنيفي ضمن شعراء لبنان الذين لا أرقى إلى مستوى إبداعهم لكن أحب أن أبين أن محاولتي معارج هي رؤية صوفية في زمن اللامنطق قد اتخذت لها ثلاثة معارج وهي معراج الألم و الشوق و الشعر حيث ينعدم العقل في هذا المستوى الصوفي لأن الذات نفسها تلاشت أما فيما يخص القوافي التي أتعبتك هي فعلا تستحق مراجعة لكن أريد أن أشير أنني لم أأسس لها التأسيس القديم أي من أول جملة أو شطر أو كلمة بل جعلتها هي ذاتها تأسيسا لجملة شعرية تنطلق منها لذا أعتذر على طول القصيدة فنحن أبناء الصحراء الجزائرية سمتنا النفس الشعري لذلك قالت العرب ما أطال إلا أخطأ و أحسبني قد وفقت حين أثرت فيك هذه التساؤلات سيدي و أرجو أن تطلع على محاولتي تراتيل البوح الإمزادي و أكون شاكرا لك لو أبديت ملاحظاتك سيدي تقبل احترماتي وشكري تلميذك مبروك بالنوي عين صالح ولاية تمنراست الجزائر
avatar
بالنوي مبروك
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 35
نقاط : 2885
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45
الموقع : ritamabrouk@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى