منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1301 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الوافي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

بكائية الربيع الضائع مرثية مريم أقي خان سليمان سنة 1989

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بكائية الربيع الضائع مرثية مريم أقي خان سليمان سنة 1989

مُساهمة من طرف بالنوي مبروك في الإثنين 17 مايو 2010, 19:37

الإهداء : إلى روح ملاكي الطاهر الراحل : مريم إقي أخان سليمان
خليلي ما طيب الهوى كيف يغدق
و عادة أقداره لا تصدق
خليلي قد غاب الكرى متمردا
و عيناي تشتاق الحبيب و تعشق
أبيت و عمر الليل يحجب خاطري
وطيف التي أهوي يغيب و يشرق
إلى م رؤى الأحزان تسجن ناظري
وكف الردى يختار أنسي و يسرق
ألا قبح الرحمان يوما تهاطلت
على مسمعي أخباره وهي تصعق
فبت أريد الصبر و الصبر صارم
ألا كل قلب بالشجون سيفلق
فأفردني الله العزيز بعدله
وما قد ظننت الدهر يوما يفرق
بكيت عليها و النجوم شواهد
ومن مقلة الجوزاء دمعا يرقرق
فأبكي وما أقوى على بعدها وقد
تراني عصي الدمع لا أتغدق
فمازلت لم أبرح مواطن أنسنا
ولاسيما عند الشجيرة نعبق
هنا كانت الأقدار تجمع بيننا
وكنا بموال الهوى نتشدق
وفي جبل الهقار نزرع حلمنا
سويا وعينانا له تتسلق
و بالأمس أسمعنا أدريان شعرنا
فراح لنا يهفو بعين ويهفق
ويوم علا فيه العتاب فبيننا
سيولا من الأشواق تجلو وتدفق
دهشنا وهذا الصمت قد ساد بيننا
رهيبا وعينانا ترى وتحملق
فقامت على ضعف تناشدني الهوى
ببيتين من شعر تلوب فتنطق
فقالت عفا الرحمان عنك أما لنا
من القرب إلا العتب يشجو ويقلق
فها قربنا للبعد ألقى زمامه
وأنت على سلوى القلوب تضيق
فقلت لها والعين يجري غروبها
فسالت على الخدين كالدر تبرق
كفاك برب البيت ما أنا مذنب
بحقك أو إني ملوم و منزق
كفاك فقد أودى هواك بمهجتي
ودونك هذا القلب ما دق يصدق
أ مريم مهلا فالهوى منك ظالمي
وحبك منه خافقي يتحرق
لكم قد حسبت الحب نارا وجنةً
فطرت إلى نار الهوى أتشوق
وإني بكيت العمر من حرقة الهوى
ومن يحمل الأشواق يندى فيعشق
ومن لم يذق حلو الغرام ومره
فما هو إلا ميت القلب أحمق
وإن في الهوى سعدي يلوح وشقوتي
فحسبي بأن الحب سعد محقق
و إني إذا ما قلت فيك قصيدة
لكنت وكانت وردة تتفتق
لك القلب و الإحساس يا زهرة الندى
فأنت سلام الحب في القلب يعبق
فأنت أماني القلب أنت حياته
فأنت جمال الشعر بل أنت نبضه
فما أروع الأشعار فيك تنسق
ومنك شعاع الشمس في الأفق يشرق
فعيناك حتما علمتني رؤى الهوى
كما علمتني كيف أهوى و أعشق
فهذا شعوري طافح الوجد ناطق
ألا فارحمي قلبا يئن فيسحق
و أذكر ما قالوه عنها جماعة
من الشامتين الكاشحين ولفقوا
فقال لي الواشون لما نهرتهم
بأن هواي اليوم منها معوق
يقولون لي ما الحب أين وما الهوى
فتلك خرافات بها أنت تهفق
وإن التي تلتاع من نشوة اسمها
صباحا بدت عن حبها تتزحلق
فقلت لهم يا جمع سوء تمهلوا
أجل جربوا الأشواق ثم تعشقوا
سألت رسول الحب ما جنة الدنا
فقال الهوى نار بها السعد يخلق
إذا كان هذا الحب نارا و جنة
دعوني لها أسعى بقلب سيخفق
فيا لائمي في الود كيف تلومني
فلو ذقت كاسات الغرام تصدق
فدعك لا تلق الملام فإنني
وثقت بهذا القلب و الحب موثق
تأثرت و الشك الرهيب يهزني
و أقسمت من أقوالهم أتحقق
فرحت أدق الباب و الجن راكبي
أود خصاما في هواها يفرق
فلما دفعت الباب أقصد بيتها
دهشت وهذا البيت بالناس أضيق
ولما بدا الكفان يمشي بكفنه
تزعزع قلبي فهو مشجى ومطرق
تسعرت إذ ألفيت بالباب أختها
تنوح بعين دمعها يترقرق
فسلمت بعد الشك ما هد عصمتي
فقلت لها ماذا جرى وهي تصعق
أضفت سؤالا بالأسى أين مريم
فزادت بكاء والجواب معلق
فقالت أيا هذا سلمت فمريم
على فرشة الموت الزؤام تطوق
دخلت عليها و الجميع بقربها
ينوحون حيرى إذ رأوني تعنقوا
ومن عجب لم تنس ذكري تفوها
وفي سكرات الموت تغفو وتخنق
وقد سألوا من ذا الذي طال ذكره
حيارى أجن أم ملاك محلق
دنت أمها مني تصارع صبرها
وفـيّ بعينيها ترى و تحدق
فقالت تقدم دع حياءك جانبا
وصالكما أوصاله لا تعتق
مددت يدي اليمنى إلى رأسها هفت
وذكريَ لم يترك شفاها فتنطق
ولمّا بدت مني القوافي مريقة
زهت ثم فاضت روحها وهْي تزهق
فغمغمت كالمجنون باك فراقها
وقد صرخت قربي سميرة تشهق
فعدت إلى رشدي أجفف أدمعي
و لا أبتغي من موتها أتحقق
فأغمضت عينيها و أسدلت فوقها
غطاء به وِردُ اللقاء معلق
تدلت على رأسي ضفائر أمها
وقالت لكم خافت رحيلك يسبق
أبت ترك دنياها و أنت مودع
تغني بك العمر القصير و تهفق
فوالله لم تترك لقربك حجة
لوصلك أعذارها تـتنسق
لقد كفنوها و القلوب خواشع
و قلبي لمن في الكفن قد ذاب يخفق
تبخر من مخي رؤى ماء عقله
و قلبي من الأشجان طار يحلق
وفكري بقاع الحزن أبحر شارد
يغوص على طول الليالي و يغرق
وها حملوها للمقابر شيب وصبية
من الناس في صمت و للدفن قد بقوا
وصلوا عليها في خشوع ورهبة
صلاة بها يبكي الحليم المصدق
وفي هوة اللحد العميق قد اودعوا
غزالا بألوان الفلا يترشق
تقول التي في دارها ساء منظري
يشق علينا أن نراك تحرق
فهون عليك الموت فينا فريضة
فكل امرئ لله يوما يطوق
فما لك تمضي كل يوم لقبرها
أمازلت في محرابها تـتعشق
فقلت لها و القلب يزجر حزنه
لعل يرى أفراحه تتشرق
فلست الذي يبكي الديار وعهدها
ولكن على من كان في الدار أغدق
رأيت ديار الأنس في الليل قد زهت
وحب التي بالدار يسبي و يعتق
هنا قد زهت أيامنا و تسودت
فيا ويح نفسي من ليال تؤرق
وقوفا وما أعيا خيالي تصورا
ولا مل طرفي صورة تترونق
فوالله ما ذقت الهوى قبلها ولا
عرفت معان للمغاني توثق
لقد رسمت أحلامها و بقربها
فؤادي مذاب في الهوى متغدق
فماتت وداء القلب كان خصيمها
وها خلـَّـفـَتْ داءً لقلبي يفتق
وكيف وغير الشمس ما صدقت بنا
وكيف وغير الحزن لا يتعتق
تراها تجافى القبر عن سر ضمها
وبر بما أوصيت حين يضيق
وبر على طهر السؤال ملائك
ففي الحب وحدناه إذ نتعبق
فرحماك رباه إذا كنت مخطأ
بحقك أو أعمى فؤادي التعشق
فعفوك يا مولاي إني معذب
و زمِّلْ به روح التي بك تلحق
avatar
بالنوي مبروك
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 35
نقاط : 2884
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45
الموقع : ritamabrouk@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى