منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

رسائل عاشقة أو هديل المطوقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسائل عاشقة أو هديل المطوقة

مُساهمة من طرف بالنوي مبروك في الثلاثاء 25 مايو 2010, 09:35

لقد كدرت أحلامنا
بليت فآه يوم تبلى السرائر وقلت بما فاضت عليك الخواطر
وما المرء إلا بالأحاسيس والرؤى فهيهات أن تفنى الرؤى و المشاعر
فيا رب أيام علي تداولت إذا سرني يوم أتى الحزن آخر
فإن الذي دارت عليه دوائر سيرضى بما جرت عليه المقادر
وإني أرى قلبي يلف بحزنه يجدده ماض لديه وحاضر
أهيم بأحلام الشباب وسحرها فلا ذنب لي إن صادفتني العواثر
وإني تجاوزت المكارم و العلى فلا لوم إن حفت طيقي المخاطر
وما أنا إلا الدر حين صهرته يزيد وميضا إن حوته المجامر
وما أنا إلا البدر يلقاك باسما إذا ما صفى أفق السماء يباهر
وما أنا إلا الصخر عزما وقوة إذا ساورتني بالخطوب الدياجر
فإني على زهدي بنفسجة الأسى فأسكر غيري الشجى و أخامر
ألا كل بلوى قد تهون وتنجلي وبلوى الهوى أدهى ها القلب حائر
وعاشقة ترجو وصالا أمده تقول جحدت الحب هل أنت كافر
تعنفني دون لين كأنني ملول من الجنس اللطيف ونافر
فلو علمت ما في الفؤاد تفطنت و منها أتت يوما لقلبي المعاذر
بليت بما أخشى علي بلاءه ألا قد يصاب المرء مما يحاذر
وفيت ولا أرجو الوفاء من الورى ففي الناس مغدور ينوء وغادر
بليت وما أمر الهوى بيدي ولا عرفت بأن القلب ناه و آمر
لعمرك ما في البعد إلا شقائنا فهل من جواب يا غرامي يسامر
أينعم غيري بالوصال وزهوه و أشقى بهذا البعد و القلب صابر
ألا جربيني فالحياة تجارب فظاهر هذا الحب عندي و ضامر
ألا خبريني بالشعور صراحة ولا تكتمي سرا به القلب جاهر
فلست الذي الحب يرجو مطامحا ولا بأحاسيس القلوب أتاجر
فما تاب عن عشق الطبيعة طائر ولا تاب عن قول الحقيقة شاعر
و ما أنا إلا شاعر هاج قلبه فرق لما آلت إليه الجزائر
فمن مبلغي أن الجزائر مرجل فأذرت بها الأحداث والدهر سائر
فعدت إلى أحلامنا وحديثنا عن الدولة الكبرى بها الحب طائر
تذكرت أيام الطفولة و الصبا فهن عزائي و البلاد مقابر
فجددت أحلامي القديمة علني أرى هن في دنيا الورى لا تحاصر
أقول دعيني يا غرامي مخدرا عن الوضع سكران بي الحلم هادر
لقد كدرت أحلامنا يا حبيبتي وقد ساقنا للموت تاج وتاجر
فهذي حشاشاتي إليك تقربت إذا ما طواني الموت فالله ناشر
الصادقة
دع الشعر والأشواق و الوجد جانبا فقد علمت منا الخوافق ما خبا
وقد قالها من قبل شعري صراحة أحبك هل يهذي الشعور مغربا
فلست غزالا كي أطال فريسة ولا أنا ذو ناب أحاذر مخلبا
فإن كنت قد أزمعت قطع وصالنا فأهلا وسهلا بالفراق ومرحبا
فلا الذنب ذنبي إذ أرادت مودة هو الله سن الحب فينا و أوجبا
فسبحان من أرسى القلوب خوافقا و مد لها حبل الوصال فقربا
و فيم اختباء الخافقين بشعرنا كلانا يرى الثاني ظلوما و مذنبا
كفى من خداع النفس في حب خلها فأن أمرت لبى الفؤاد ولو أبى
وأن كنت قد كذبت ما قاله الهوى سلي اليوم من خاض الغرام و جربا
أميرة ما ذنب البريء إذا جنا عليه الورى والدهر أبدى تقلبا
فما قد عتا كلا ولا اسود قلبه ولكن عليه كل خطب تحزبا
ألا من لقلبي كم يعاني بحبه وحالته منها الحديد تذوبا
تنكره الخلان قبل عداته وبات وحيدا في الحياة مغربا
ويقتله بالحزن فرط صبابة و تقذفه ريح الحنين مشعبا
فواكبدي من كية الحب و الهوى تميت وأحزاني تعدت بي الربى
فكم في اغتباط النفس للمرء راحة وكيف سيسلو من إليه الأسى حبا
دهاني أمر لا يرد فضاءه وبين الأسى والسعد قلبي تقلبا
فما لوم قلبي في مدى خفقاته فهل أنت عن حب استطعت تجنبا
وما قول أن الصب قد حط قدره فإن لصب الحب قدرا و منصبا
فلا واقع رد الكلام لجامه وإن صده الإنصاح ظل معذبا
وما النصح من واشيك إلا وقيعة أراد به قطع الوصال ليطربا
لقد عادني شوق لمريم قاتل وزار فؤادي طيفها و تأوبا
وفي طيفها ذكرى لنور موهج على الحب واراها التراب على الربى
أأندب حظي في ممات عزيزة لدي فلن أنسى هواها و أندبا
أقول لمن فينا ادعى حب مجدنا رجاء ليعتق فؤاد الذي سبا
فكم هائم في عشق من لا يطيقه فما أغرب الأشواق منه و أعجبا
حباها بحب و الغرام مذلة ورام وصالا وهو أكرم من حبا
على غفلة منه أطاع فؤاده ومن طاع قلبا يذره الدهر متعبا
أكابد حبا من طبائعه الأسى ومنها غرام في شجوني تسببا
فيا قلب لا تحزن إذا ما تقلبت فكن ثعلبا لو أنت لاقيت ثعلبا
وحاذر فبعض الناس أشباه عقرب لدوغ فكن أفعى إذا خفت عقربا
فطوبى لمن صد الفؤاد عن الهوى فلن يذرف الدمع المهين و يسكبا
ألا من يكن مثلي تشقق قلبه ونبض الهوى دوما عليه تغلبا
فواعجباه من فؤاد متيم ومن نور عينيها هفا وتكهربا
ألا كل هم قد يفرج كربه وهم الهوى صعب رمى القلب مكربا
لئن كنت لم املك زمام عواطفي فلا لم أجد منه أشق و أصعبا
شقيت أحلام الصبابة و الهوى وهمت وأشواق الهوى ضيعت هبا
فمن باع قلبا للنساء يذله لهن غرام بعدما كان أرحبا
أيرضى إذا صيرنه ضوء شمعة فيأفل صبحا بعدما كان كوكبا
أميرة لا تكفي القوافي مقالتي ولا يكتفي قلبي بما قد تسيبا
فذا الشعر من نبض الفؤاد مرتل وذا الشعر في شرخ الشباب تشيبا
فلا توضحي أمرا عرفت بيانه ويعرف من بعد التجارب ما خبا
فلا يهنأ الواشي الحسود بحقده وتبت يدا كل من بالفراق تسببا
فعفوك إن أزعجت أذنك صاخبا و إذ كنت برقا في سماءك خلبا
فقد سقت أحساس القوافي و نبضها عسى اليوم أن أحظى بوصل وأجتبى
ألا كل دهر بالسعادة باخل يضن فبعد العز بالذل أعقبا
وكل غشيم بعد سهو سيرعوي ومن دهره يبدي حجاه تعجبا
فدع كل عزم في وصال مليحة فمن رام أسباب الوصال تعذبا

*****

سؤال
عن الجسم لا تسأل وسلني عن النفس ففي النفس آمال ترام مع اليأس
وفي النفس يا حباه رؤيا جريحة وملجأ أحزان و نار من البؤس
ولي أمل في الله تحي به المنى ولولاه غابت بعد إشراقها شمسي
كما لي من ابن العبد أحكم حكمة فظلم ذوي القربى أجل من البأس
ألام على ديني وحلمي ومطلبي وقومي على الريكار يمسون والجنس
فما لهلالي الحظ أرجو طلوعه وعـــادته دوما أفول إلى النحس
رأيت أخا الدنيا مقيما وراحلا ألا كل حي منتهاه إلى الرمس
فقلت أفق يا قلب من بعد غفلة لعلك إن صبحت ليلا فلا تمسي
هزأت بأتعاب الحياة لأنني عرفت وجود الله العقل و الحدس
فأدركت ما معنى الوجود وسره ويعجز عن إدراكه المرء بالحس
فرحت بأحلامي أتوق إلى غدي فإن غدا باليوم و اليوم بالأمس
وإني امرؤ أغوى الهوى قلبه وقد تغنى بأنغام الهداية والقدس
ورحت أصون النفس عن شهواتها وللنفس شيطان من الجن و الأنس
تميل مع الدنيا وتهوى نعيمها وقد علمت ما الطيبات من الرجس
فعلمتها حب النبي محمد وقد لامها في حبه معشر الجبس
أقمت معاني الحب بعد فسادها ففاقت هوى ليلى وعاشقها قيس
صهرت بحب الله والحب شعلة وكم يصهر المرء المشوق الهوى القدسي
تقول عروس الروح إنك زاهد وإنك مقصوص الجناح إلى الرأس
وإنك منبوذ من الناس كلهم فترمى بأدران الكلام بلا قيس
و أين إذا ما أنت ذدت كلامهم فأين صراخ الزور أين من الهمس
وما فزت إن رمت يوما قتالهم فأن لهم في عرفهم طعنة الخلس
تلوكك أنياب لهم ومخالب وأنت لا سيف تسير ولا قوس
وإن قلت يوما جئتهم بضحى الهدى يقولون مخزى ضره الجان بالمس
فقلت لها مهلا هديت فأنني وهبت إلى رب الدنا نفسي
فما هنت أو هانت علي حضارتي ولا بعت تاريخي لديهم ولا أمسي
وما قد نسيت اليوم عز عروبتي وإن غموض الدهر و الغيب قد ينسي
فسحري رؤى الإشراق في فتح خالد به أجمع الأنوار من رهبة الكرسي
وعزي بهدي النور في الأفق مشرق يجلجل تجار المصائب والجنس

****
محاورة القمر :
في خاطري شمساه ألف قصيدة عن حبنا في الجنة الخضراء
مازلت أذكر حين كان لقاءنا بين النخيل على غدير الماء
كنا نغني عاشقين بدربنا حط الربيع بموكب الفيحاء
هل تذكرين جلوسنا قرب الصفا عند المغيب بصمته الغراء
واليوم يا شمساه لا يرجى لنا في الأفق حتى جلسة الخيلاء
إني أموت مع الصباح ونوره في كل يوم نحن كالغرباء
إني احترفت الاحتراق وليتني ألقاك يوما ساعة الإمساء
من يعشق الموت الجميل سيزدري عشق الحياة بدون أي وفاء
سأموت كالأحلام حين تشردت و أعيش الأشواق دون عزاء
سيقال عني بعت نفسي للهوى ثم اشتريت صبابتي و بلائي
و يقال عني قد جننت بحبنا واخترت منه ميتة البلهاء
و يقال أيضا إن رجوت حياتهم اخترت منها عيشة التعساء
مهما يقال علي لن أدع الذي ما كان يربط حبله أعضائي
أنت الضياء بنوره وجماله أنت الصباح فكان منك مسائي
أنت الوصال فأين منك لقاءنا أنت المقاصد أين منك رجائي
سأكون قيسا إن أردت صبابتي وأموت في عز الهوى شقائي
ما قلت يوما ليته لا يبتغي قلبي هواك ولا سحبت ولائي
رغم النوى يذكي لظى الهوى بل رغم ما لقيت من أرزاء
لم يطلب القلب الهوى من غيركم يرضى الوفاء ما اشتكى بعنائي
ولعمرك الغالي الذي كم أرتجي في الأفق دوما طوله بوفائي
لا ابتغي إلاك في دنيا الهوى شمسا تضيء مغارتي وسمائي
الشمس :
قمري الحبيب كفى ربك ما الهوى إني سئمت قصائد الشعراء
الشوق أذكى البعد في لهيبه أين التداني أيها المتنائي
أواه يا قمري فأي سحابة حجبتك عني حين رمت جفائي
لست التي تخشى إذا ما عتقت في الحب لومة لائم و قضائي
فإذا مرضت فأنت دائي في الهوى وإذا شفيت لكنت أنت دوائي
سأكون ليلى دون فخر في الهوى ويكون رمزا في الوفاء وفائي
سأقولها رغم الحصون صراحة إني أحبك دون أي حياء
إني عشقتك لن أساوم خافقي في حبك القدسي كالجبناء
إني أحبك لن أبيع عواطفي غيري فهذي عادة الخبثاء
إني عشقتك لا الزمان يخيفني يوما الدجى أو كثرة الأعدائي
قدر و مكتوب علي صبابتي وعلى هواك نهايتي و فنائي
عبثا أحاول عن هواك تأسيا و الطيف يا قمراه منك عزائي
و الله لا أرضى سواك لجنتي قمرا استوى تهفو له أضوائي
القمر : شمساه يا معشوقتي و حبيبتي
الشمس : لبيك يا قمراه أنت فدائي
القمر :
إني أحبك لا أبالي بالعدى والحزن صار مع الهموم ردائي
أملي قوي باللقاء وريثما يدنيه ربي بالمنى ورجائي
أملي أراك على الروابي في العلى أو نلتقي في القبة الزرقاء
ميعادنا عند الفضاء و رحبه يا رفقة الضراء و السراء
يا كامل الأوصاف زوري روضتي يا غادة الآفاق ذاك فضائي
أذري شجونك أنها ممقوتة ودعي الظنون فما عدمت وفائي
وتألقي وأري الورى ما لم يرى ما لسامع المشتاق كالرائي
الشمس :
ذرني أريك تألقي و تعلقي بك بل ترقب موعدي و لقائي
إني أحن إلى مغاني حبنا لاسيما في الجنة الخضراء
إني هناك خافقي وعواطفي لولا الآمال لرمت قرب فنائي
الشمس : قمري
القمر : شمسي الحبيبة أمري
الشمس : خذني إليك وخذ معي أهوائي

****
الشافية
يا غادة الروح مني المدح مسبول ومجمل القول فيك اليوم تفصيل
أعيدها كلمات قلتها صدقت إن الغرور لعقل المرء تضليل
وما الزمان ولوم اللائمين له ظلم افتروا ما له فعل ولا قول
وما انتظار الذي يحيا على أمل أن شله اليأس لما ساءه طول
وما استفاد الذي يرجو المنى سأما من البطالة قد أعياه تعطيل
وما اعتصام الذي تعفو مبادئه إن كان للحق تغير وتعديل
ما المرء إلا ملول الدهر خاطره ما بين يسر و عسر حاله صول
رجعى إلى العروة الوثقى وحكمتها هي النجاة إن استهواك تبديل
يا غادة الروح عني اليوم تجربة من واقعي المر تغزوه الأباطيل
إن التجارب للإنسان فائدة و العقل منها طوال الدهر مقلول
إني أرى ألسن الواشين لاسعة والعيب منها على العشاق مسبول
يرمونني بتلاف العقل في خلقي قالوا مريضا بداء الحب مخبول
نفسي من الخلق بات الخلق ينكرها هيهات إني بحسن الخلق معزول
متى يقدر هذا الحب مجتمعا عشق البريء به يا رب مذلول
قد قلت ما في الهوى عيب و مفسدة إني عليه لمفطور و مجبول
آه متى قد يصون الحب مجتمع فيه الغرام وبسم الدين مقتول
يا غادة الروح عتب منك جرحني والجرح ضوء إذا غابت شعاليل
إ، كنت قد لمتني يوما على قدري أو قد تصورت أن الحب تخييل
أو قد رضيت بما أفضى به نذل حتى كتبت عتابا كله نيل
إني رضيت بما يرثى الفؤاد به فكل عتب إذا أرضاك مقبول
لا ترتجي الصدق فيمن طبعه كذب إني بريء ومنك العفو مأمول
ما كنت أحسب أن الشامتين لهم حظ وفير لديك اليوم موصول
أين الفراسة منك اليوم يا أملي هل في ذكاءك إكثار وتقليل
ما لي أريد وصالا منه نافرة كفى فؤادي جوى إن يجده قول
ما لي أنام على كي الهوى خفقا هل الهوى قدر في عرفنا هول
ماذا تريدين إذ حبي أراق دمي نزيفه سال مني شكله سيل
مهلا أنا الرجل العالي بلا دنس فهل تساوى لكم عال و مسفول
مهلا أنا الكوكب الساري على أفق فكم بي اليوم قد زفت مواويل
مهلا أنا الأدب السامي بلا عمد فأين مني بريق الدر مصقول
أنا الذي أصغت الدنيا لمنطقه فالشعر تاج على رأسي و أكليل
أصوغ قولي على بحر و قافية صوغ التلاحين فيها القول معسول
إذ قلت شعرا يجن الدهر منتشيا ولي من الدهر إكبار و تهليل
ما كان في شعركم وزن وقافية فشعرك الحر تخريف و تدجيل
إني فخرت بنفسي في تواضعها فلا وربك ما في نيتي شول
أو قد رأيت امتداح المرء يفسده ما مدح نفسي إذا ما قست مفضول
لا غرو إن قد عتبت اليوم عن جرم غيري جناه فإني الفارس الغول
إن كنت لم تعلمي عني مسلمة ففي حياتك معلوم ومجهول
إحدى قصائد عمري كنت يا أملي لم التشاجر تبنيه العراقيل
علام هذا الهوى يرجو مقارعتي وسيفه بغيوب الدهر مصقول
فمرحبا الهوى قد قلتها فرحا وللخليل هذا الحب تذليل
لي كبرياء وعلم صاغه أدب لا يرتضي الذل لا بالعز مذلول
أنا الفتى الحر همي كله وطن غنت حدود معاناتي مواويل
لا ترجمي خافقا بالقول في تهم إن كان عندك قلبا ذاده ميل
إني احترقت بهذا الحب يا أملي فلتقرئي الهم فيمن صبحه ليل
إن كنت صدقت في الكاشحين فلا عتب فكم لاك اسمي القال و القيل
آه دعيني فإني لجة هدرت يا بحر أزبد و يا عشاقنا زولوا

****

ألا حب يباع فأشتريه
إلى م وأنت صامتة أفيقي كلانا في الهوى مثل الغريق
كلانا يرتجي قلبا صدوقا يشاطره هدى شطر الطريق
فكم تمضين وحدك في شرود دون محبة وبلا رفيق
وها قد حذروك وصال قلبا تعمده الهوى بجوى وضيق
فقد قالوا سفاها فاحذريه بمنعطف الطريق وبالمضيق
إذا ما مانعوك وصال قلبي ثقي إني على العهد الوثيق
ألا حب يباع فأشتريه لقوم كلهم غبن الصديق
أحبك أنت لولا عرف أهلي يرونك لست من نسب عريق
وسحر العرف دين في نفوس رماها الجهل في واد سحيق
فواكبدي على قلبي تلظى بنار الشوق في عرف عتيق
أضاع على ضلالته ودادي ولم يرحم منى هذا العشيق
فآه من لقلبي في هواه تخبطه الدجى مثل الصفيق
أعيذك أنت من نار الحشايا يؤججها النوى حتى الحريق
سيذكر حبك المنشود دوما لساني كلما أسجى بريقي
فصبرا في سبيل الحب نفسي فداك وصابري إن لم تطيقي
أريقي بالهوى كأس الأماني سلافتها مودتنا أريقي
فعمري قصة بدأت بحب طوته الريح كالغصن الوريق
أنبقى بل أتبقى أمنياتي معلقة الرجاء بلا طريق
أما بيديك كرم هواي ينمو أجل كم تشعرين به أفيقي
خلقنا توأما في الروح حتى تعانقنا الهوى كأخ شقيق
فيا رحمان حببهم إليها فإني في هواها كالغريق
بجاه المصطفى المختار أشفي فؤادا في هواها كالصفيق

*****
تقاسيم حب قدسي
آليت يا حبيبتي بالحب بالزهر
بالورد في خديك يا شمسي ويا قمري
آليت أنك غايتي في الحب بل قدري
أقسمت يا حبيبتي بالنور في عينيك
بالروح في ألم الهوى بكل سحر فيك
أنت الهوى ولديك قلبي فهل يرضيك
حبيبتي نغم رقيق ورعة الحب العتيق
حبيبتي أنس الطريق في غربة الروح الوريق
حبيبتي لوما تفيق تضمد الجرح العميق
الحب لولا الحب يا حبيبتي زال الوجود
والشعر لولا الشعر يا حبيبتي أهدى الورود
للروح كان الحب في الإحساس عرف الحدود
أنت أنا روحان في دنيا الآمال نقيم
أنت أنا قلبان في بحر الهوى نهيم
أنت أنا جسدان في دنيا الضياع
عودي إلي حبيبتي عودي إلى القلب الحزين
إني سئمت وحدتي عودي فإني كالدفين
عودي إلي حبيبتي أنت الهوى أنت الحنين
avatar
بالنوي مبروك
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 35
نقاط : 2862
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45
الموقع : ritamabrouk@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسائل عاشقة أو هديل المطوقة

مُساهمة من طرف جلول بن يعيش في الثلاثاء 25 مايو 2010, 11:11

شكراجزيلا على القصيدة

جلول بن يعيش

عدد المساهمات : 2
نقاط : 2739
تاريخ التسجيل : 24/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى