منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1301 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الوافي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

في معترك المتنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في معترك المتنبي

مُساهمة من طرف بالنوي مبروك في الأربعاء 02 يونيو 2010, 19:32

ترك المتنبي
إلى القبر ماض أم إلى القبر راحل ودوني بيد ما لهن سواحل
علمت بأن الدار داران فيهما شقاء و أفراح وصنع وناقل
فحسبي بالأخرى أروم جميلها إذا كانت الأولى دحاها التفاؤل
فقد مسني منها قبيح صنيعها وقد خصني منها الأسى والنوازل
وما بيدها إلا سواد شجونها تغربني ما بينهن فواصل
إلى إن عدمت الرشد فيها فعفتها وقلت أيا حتفي متى أنت نازل
تخطى إلي اليأس وهو رزيلة فجرعني سما به القلب ثامل
فقد تهت في دنيا الجحيم أظنها نعيما فما عازت عيون الدلائل
ولكن إذا ما المرء قد زاغ قلبه يرى جنة قي النار وهو يماثل
يشد بحبل الأمنيات وثاقه وما هن إلا الكاذبات الروافل
يصد عن النور الوهيج عيونه ليبصر بدرا في المدى وهو آفل
وفي الشمس ما يغني القلوب عن السرى وفي الحق ما يعني الحجا وهو صائل
ونجري مع الأهواء حيث تقاذفت وليس وراء الحق للمرء طائل
يفندني ليلي إذا الصبح غرني بذنب وقد غشت سمائي الرزائل
فكم يستبد الليل في ظلماته بقلب ترامت في رباه المشاكل
تطاول ليلي والنجوم عوابس فرقت لحالي والأسى متواصل
تؤنبني نفسي وتطرح همها وتسخو بآراء وراحت تجادل
تقول عشقت الليل والصبح ساطع وترفض أنوارا وغيرك سائل
فما نفع ما تحصي من العلم والرؤى ومن فلسفات جلهن تماطل
فمنها التي تذري المبادئ والرؤى ومنها التي لا تعتريها الزلازل
وللمال أرقى الفلسفات أجلها فيستعبد الفكر الذي لا ينازل
فمفهوم دنيانا غدا عكس ما مضى فلن تستطيع البت فيما تشاكل
هل القدس قدس الغرب أم قدس عربها أم الكعبة القليس والغرب بابل
فهذي علامات القيامة قد بدت لناظرها شكلا فمن ذا يعاظل
وهذا الورى أنى انبرى لن تفيده فرائضه أو قد تقيه النوافل
إن المنايا والنوايا تلازمت وحان قصاص الناس والحق فاصل
وإن البرايا والسرايا تطابقت وقامت قبور والمنايا مواثل
ومازلت تسعى بالعقيدة والرؤى وسعيك في جد ودهرك هازل
وفي قلبك المقهور صبح مبلج تشيخ القوافي فيه وهي قوافل
إلى م تقاسي الهم وهو جهنم وصوتك مقبور ونورك آفل
وتقبل أوجاع الكتابة والرؤى وقولك منبوذ وعقلك جاهل
وأنت ولوع في قديم تعيده فأين الهدى فينا وأين الرسائل
فحسبك ما فينا سوى الجهل في حلى من العلم والأنوار أنى تناضل
وما في الورى إن أنت أخطأت عاذر وكل الورى لو أنت أحرزت عاذل
فقلت لها يا نفس لا تقنطي ولا تلومي فؤادي إن لومك قاتل
أريد من الأيام ما لا تنيله وحسبي من الأيام ما أنا آمل
ونور الهدى رغم الدجى ليس آفلا فيبصره من رام حقا ..... وعاقل
أغار على شمس الحقيقة في الورى من الليل والأحقاد والكل زائل
ألا كل ليل ينتهي عند فجره و كل شعاع ما عدا الحق باطل
وكل مسود ما سرى الدهر صارخ وكل عظيم ما خلا الله سافل
وإني أرى مهما يقال على الهدى مسالكه أنجى لمن هو راحل
وإن كنت لم أبلغ من الفجر والضحى مناي فإن القلب بات يحاول
ومهما تكن من ظلمة في سماءنا فلا بد من صبح لها وهو عاجل
avatar
بالنوي مبروك
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 35
نقاط : 2885
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45
الموقع : ritamabrouk@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في معترك المتنبي

مُساهمة من طرف نور اليقين في الأربعاء 02 يونيو 2010, 20:48

04/2010 06:39:11 م الإبلاغ عن إساءة الاستخدام واحَرَّ قَلباهُ مِمَّن قَلبُهُ شَبِم ***** وَمَن بِجِسمي وَحالي عِندَهُ سَقَمُ
مالي أُكَتِّمُ حُبّاً قَد بَرى جَسَدي ******وَتَدَّعي حُبَّ سَيفِ الدَولَةِ الأُمَمُ
إِن كانَ يَجمَعُنا حُبٌّ لِغُرَّتِهِ****** فَلَيتَ أَنّا بِقَدرِ الحُبِّ نَقتَسِمُ
قَد زُرتُهُ وَسُيوفُ الهِندِ مُغمَدَتٌ ******وَقَد نَظَرتُ إِلَيهِ وَالسُيوفُ دَمُ
فَكانَ أَحسَنَ خَلقِ اللَهِ كُلِّهِمِ****** وَكانَ أَحسَنَ مافي الأَحسَنِ الشِيَمُ
فَوتُ العَدُوِّ الَّذي يَمَّمتَهُ ظَفَرٌ****** في طَيِّهِ أَسَفٌ في طَيِّهِ نِعَمُ
قَد نابَ عَنكَ شَديدُ الخَوفِ وَاِصطَنَعَت ******لَكَ المَهابَةُ مالا تَصنَعُ البُهَمُ
أَلزَمتَ نَفسَكَ شَيئاً لَيسَ يَلزَمُها ******أَن لا يُوارِيَهُم أَرضٌ وَلا عَلَمُ
أَكُلَّما رُمتَ جَيشاً فَاِنثَنى هَرَباً ****** تَصَرَّفَت بِكَ في آثارِهِ الهِمَمُ
عَلَيكَ هَزمُهُمُ في كُلِّ مُعتَرَكٍ ******وَما عَلَيكَ بِهِم عارٌ إِذا اِنهَزَموا
أَما تَرى ظَفَراً حُلواً سِوى ظَفَرٍ******تَصافَحَت فيهِ بيضُ الهِندِ وَاللِمَمُ
يا أَعدَلَ الناسِ إِلّا في مُعامَلَتي ******فيكَ الخِصامُ وَأَنتَ الخَصمُ وَالحَكَمُ
أُعيذُها نَظَراتٍ مِنكَ صادِقَةً ******أَن تَحسَبَ الشَحمَ فيمَن شَحمُهُ وَرَمُ
وَما اِنتِفاعُ أَخي الدُنيا بِناظِرِهِ****** إِذا اِستَوَت عِندَهُ الأَنوارُ وَالظُلَمُ
أَنا الَّذي نَظَرَ الأَعمى إِلى أَدَبي ******وَأَسمَعَت كَلِماتي مَن بِهِ صَمَمُ
أَنامُ مِلءَ جُفوني عَن شَوارِدِها ******وَيَسهَرُ الخَلقُ جَرّاها وَيَختَصِمُ
وَجاهِلٍ مَدَّهُ في جَهلِهِ ضَحِكي ******حَتّى أَتَتهُ يَدٌ فَرّاسَةٌ وَفَمُ
إِذا نَظَرتَ نُيوبَ اللَيثِ بارِزَةً ******فَلا تَظُنَّنَّ أَنَّ اللَيثَ مُبتَسِمُ
وَمُهجَةٍ مُهجَتي مِن هَمِّ صاحِبِها****** أَدرَكتُها بِجَوادٍ ظَهرُهُ حَرَمُ
رِجلاهُ في الرَكضِ رِجلٌ وَاليَدانِ يَدٌ ******وَفِعلُهُ ما تُريدُ الكَفُّ وَالقَدَمُ
وَمُرهَفٍ سِرتُ بَينَ الجَحفَلَينِ بِهِ ******حَتّى ضَرَبتُ وَمَوجُ المَوتِ يَلتَطِمُ
فَالخَيلُ وَاللَيلُ وَالبَيداءُ تَعرِفُني****** وَالسَيفُ وَالرُمحُ وَالقِرطاسُ وَالقَلَمُ
صَحِبتُ في الفَلَواتِ الوَحشَ مُنفَرِداً ******حَتّى تَعَجَّبَ مِنّي القورُ وَالأَكَمُ
يا مَن يَعِزُّ عَلَينا أَن نُفارِقَهُم ******وِجدانُنا كُلَّ شَيءٍ بَعدَكُم عَدَمُ
ما كانَ أَخلَقَنا مِنكُم بِتَكرُمَةٍ****** لَو أَنَّ أَمرَكُمُ مِن أَمرِنا أَمَمُ
إِن كانَ سَرَّكُمُ ما قالَ حاسِدُنا****** فَما لِجُرحٍ إِذا أَرضاكُمُ أَلَمُ
وَبَينَنا لَو رَعَيتُم ذاكَ مَعرِفَةٌ ****** إِنَّ المَعارِفَ في أَهلِ النُهى ذِمَمُ
كَم تَطلُبونَ لَنا عَيباً فَيُعجِزُكُم****** وَيَكرَهُ اللَهُ ما تَأتونَ وَالكَرَمُ
ما أَبعَدَ العَيبَ وَالنُقصانَ عَن شَرَفي****** أَنا الثُرَيّا وَذانِ الشَيبُ وَالهَرَمُ
لَيتَ الغَمامَ الَّذي عِندي صَواعِقُهُ****** يُزيلُهُنَّ إِلى مَن عِندَهُ الدِيَمُ
أَرى النَوى تَقتَضيني كُلَّ مَرحَلَةٍ****** لا تَستَقِلُّ بِها الوَخّادَةُ الرُسُمُ
لَئِن تَرَكنَ ضُمَيراً عَن مَيامِنِنا ******لَيَحدُثَنَّ لِمَن وَدَّعتُهُم نَدَمُ
إِذا تَرَحَّلتَ عَن قَومٍ وَقَد قَدَروا ******أَن لا تُفارِقَهُم فَالراحِلونَ هُمُ
شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ ******وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإِنسانُ ما يَصِمُ
وَشَرُّ ما قَنَصَتهُ راحَتي قَنَصٌ ******شُهبُ البُزاةِ سَواءٌ فيهِ وَالرَخَمُ
بِأَيِّ لَفظٍ تَقولُ الشِعرَ زِعنِفَةٌ ******تَجوزُ عِندَكَ لا عُربٌ وَلا عَجَمُ
هَذا عِتابُكَ إِلّا أَنَّهُ مِقَةٌ ******قَد ضُمِّنَ
avatar
نور اليقين
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 70
نقاط : 2907
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
الموقع : ما نفع القلب شيء مثل عزلة يدخل بها ميدان فكرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى