منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1296 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hamadaeklides2020 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

البردة الأخيرة أو سعاد القصيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البردة الأخيرة أو سعاد القصيدة

مُساهمة من طرف بالنوي مبروك في الخميس 03 يونيو 2010, 11:13

البردة الاخيرة أو سعاد القصيدة
بارت سعاد فهذا الحظ منكوس بارت سعاد وغـــنـــــتها الخنافيس
وجه العنوسة في زهو يناسبها فـهي الغـــواية والشيطان محبوس
يا مومسا وبحور الشعر أحجية والكن اللسن عافته القواميس
ماذا دهاهم تردى الحرف في زمني وسيد الشعر فينا هده السوس
يا أنتِ يا أنتِ في عينيك كم شبق ترتج خوفا برؤياه الأحاسيس
أمّلتُ يوما بأن ألقاكِ قافية تحضر بوحا فنابتني الكوابيس
بارت سعاد وبارت كل أزمنتي والشعر بار كان الحظ منكوس
حمى القصائد في بلوى فضيحتنا سوداء تسري لها هزت درا فيس
ماذا دهى ملتقى للشعر يجمعنا ماذا دهى يا سُعا فالحرف مندوس
صار الخليل هجين القول زعنفة بحــــــــوره رمم فــــهي الرواميس
هل خاطب الشعر إلا الكن خرف كما يخاطب ســــــــلوى شاته تـيس
صرت الغواية آه لو علمتِ بها ضاعت رؤانا فهذا الهم متعوس
مهلا سعاد فحال الشعر أوجعني أنتِ القصيدة فيها الفن مطموس
تخنث الشعر حتى مل غلظتنا مللت ملمسه يا قومنا هوسوا
وشاعر شبقي النطق ينقشه كالوشم رقشه فالوهم محسوس
كفّي كفى يا سعاد الشعر من عــتبي فالشعر يلعنني حتى الأحاسيس
أضعت في عتماتي باب مملكتي فالـقول أخـجــلني واللـفظ منحوس
تاهت على بابكم أصداء قافيتي حتى انتشيت و جابتني الوساويس
وأحسن الله عقبى من يصاحبني قد ظن إني بنبض القول مغروس
دعني ارقش سردابي بما عجزوا يا أنتَ يكفي فهذا الشعر قديس
دعني غيابا غيابا كيف تخرجني فالظلمة الآن جنات فراديس
بارت سعاد ولا فحلا لها وجدت إن العنوسة للعذراء كابوس
آه أعوذ برب البيت ما رجفت في الناس أقنعة فهي الأباليس
شعر الخنافيس لا يرقى لظلمتنا نحن الظلام إذا تعشو الفوانيس
تبت يدا كل من بالنور معتقدا فالدكنة البدء فيها الطهر محروس
يا أيها الكافرون الآن ما صدقت إلا ربا بتنا فالدرب مدروس
يا ملتقى لفصيح الشعر يجمعنا أضحى كسيحا صبي الشعر و العيس
هاتوا سعادي أنا الفحل الذي خلقت من أجله ما اسما لتني المناجيس
لحن نشاز أنا قد صرت يا أملي يـعافه العود تجفوه الأوانيس
ما عدت أصلح للأشعار يا سمري فالشعر عار وعاف القول طاليس
[img][/img]
avatar
بالنوي مبروك
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 35
نقاط : 2862
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 45
الموقع : ritamabrouk@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مبروك البلبل المتألق في سماء الشعر

مُساهمة من طرف محب العلماء في الخميس 03 يونيو 2010, 16:24

مبروك البلبل المتألق في سماء الشعر

الشعر بيان يسحر الألباب ، الشعر فانوس ينير الدروب ، الشعر إيقاعات يترنم على وقها دبيب الحياة ، الشعر درر تأسر الفؤاد، الشعر ، حلل ترصع فضاء الكلمات بالمعاني الرائقة ، وتوشح فسيح الخيال بالألفاظ الشائقة ، فمبروك اسم شاعر نقشت أنامله اسما خالدا وسيبقى في السجل الذهبيي لشعراء الأهقار ..
دمت مبدعا ...
دمت محلقا في سماء الجمال ...
دمت بلبلا متألقا في فضاء الإبداع

محب العلماء
avatar
محب العلماء
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 226
نقاط : 3442
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البردة الأخيرة أو سعاد القصيدة

مُساهمة من طرف نور اليقين في الخميس 03 يونيو 2010, 17:36

بارك الله فيك حقا انك لتأخذنا بقصائدك الى عالم الخيل والقرطاس ..وتغرقنا في مفردات تنسينا أخراها أولاها ...
avatar
نور اليقين
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 70
نقاط : 2884
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
الموقع : ما نفع القلب شيء مثل عزلة يدخل بها ميدان فكرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البردة الأخيرة أو سعاد القصيدة

مُساهمة من طرف عبدالله بن حامو في الخميس 19 أغسطس 2010, 10:18

بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله .
أما بعد .
تحية شعرية عطرة,لمن الجميل أن تسمع قصيدة فريدة ,هي عروس كسوتها القوافي و حليتها المعاني .أما كونها فريدة الا أنها عالجت موضوع تغافل عنه أصحاب النقد.
البردة الأخير .أو مهزلت الملتقى الشعري الموسوم بأمير الشعراء وأي أمير للشعر ...؟و هذا السؤال أجابت عليه القصيدة التي جاءت قاسية على أمراء هذا الوقت .فلو تحملوا الطعن بالسيوف لكان كذالك أهون عليهم من هذه القصيدة و قائلها لم يخطئ و لم يقل شيئ ليس يمت للحقيقة بشئ أو مجرد تفنيد لكن اذا كان أمير الشعر لا يجيد حتى نطق الحروف أو كما وصفته القصيدة الألكن ذو معاني تمجها القواميس و ما عهدت العرب ذكرها بل الأدهى و الأمر أنه هده السوس - وهذا طبعا من باب الكناية -فنحن ما عهدنا هذا ...القصيدة في مجملها جيدة تحمل الكثير من الصور البيانية .الملفت للنظر أن القصيدة بدأت بتأكيد على هذه الفضيحة (بارت) و ما دل هذاالا على تحسر الشاعر للوضع المتردي للقصيدة العربية الفصيحة و التجاهل من النقاد الذين يجيزون هذه المهزلات .ألفاظ وعبارات القصيدة رائعة و كذلك الأفكار التي جاءت متسلسلة خاضعة الى و حدة الموضوع. أسلوب القصيدة هو مزيج بين الخبري و الأنشائي و هذا الأخير يتمثل في الأستفهام (ماذا-هل)و النداء(يا) .الذي أعجبني هو الروي (السين)الذي زاد من جمالية القصيدة و أعطى لها جرسا موسيقيا .
ما عدت أصلح للأشعار يا سمري"فالشعر عار و عاف القول طاليس.البيت هذا ما كان يجب لك يا أستاذ أن تذكره و ان أرغمك على ذاك الذين عكروا صفوة الشعر لأنه لازال الشعر بحاجت الى من يعيد مجده و ترفرف رايته البيضاء عاليا .
القول على حسب القائل يقع "والسيف على حسب عضد الضارب يقطع .
في الاخير أتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ الفاضل وأطلب العذر منه كوني لست أهلا للتحليل و النقد.
و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركته .
حيثما نطق حرف فصيح...
أينما وقع قول بليغ ...
فأنا موجود هناك لا أغيب ...


عدل سابقا من قبل عبدالله بن حامو في الخميس 19 أغسطس 2010, 10:20 عدل 1 مرات (السبب : خطأ.)
avatar
عبدالله بن حامو
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 94
نقاط : 2866
تاريخ التسجيل : 31/07/2010
العمر : 29
الموقع : تمنراست

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى