منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1302 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عثمان الحاج آدم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

المشروع الثقافي للألفية الجديدة يبحث عن المثقف الشريك للسلطة..

اذهب الى الأسفل

المشروع الثقافي للألفية الجديدة يبحث عن المثقف الشريك للسلطة..

مُساهمة من طرف محب العلماء في الجمعة 08 أكتوبر 2010, 07:34


المشروع الثقافي للألفية الجديدة يبحث عن المثقف الشريك للسلطة..

أطلق الروائي كمال قرور، مبادرة تتمثل في المشروع الثقافي للألفية الجديدة، حيث قام بتوزيع استمارة مسودة المشروع على خمسين مثقفا، لإضافة أسئلة من أجل الوصول إلى مشروع يقدم للوصاية، وأضاف بأنه ينادي بالمثقف الشريك للسلطة وليس المثقف الموظف. تجمع المبادرة بين دفتي الثقافة والمواطنة للجزائر المعاصرة، ضمنها ثمانية وخمسين سؤالا
أطلق الروائي كمال قرور، مبادرة تتمثل في المشروع الثقافي للألفية الجديدة، حيث قام بتوزيع استمارة مسودة المشروع على خمسين مثقفا، لإضافة أسئلة من أجل الوصول إلى مشروع يقدم للوصاية، وأضاف بأنه ينادي بالمثقف الشريك للسلطة وليس المثقف الموظف. تجمع المبادرة بين دفتي الثقافة والمواطنة للجزائر المعاصرة، ضمنها ثمانية وخمسين سؤالا، ينطلق فيها من الفرد بغرض بلوغ رأي الجماعة، تتداخل فيها الكثير من المصطلحات، المسؤولية، الواجب، التفاعل والفعالية، يثيرها نخبة من المثقفين في شكل أسئلة، حوارات تستعرض في الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية وهذا حتى يتسنى لأكبر عدد ممكن المشاركة. كما سيتم عرض المشروع عبر وسائل الإعلام المختلفة لفتح شهية النقاش العام، من خلال مقالات صحفية، ندوات، ملتقيات، لوضع إستراتيجية ثقافية وطنية واضحة المعالم. ويتدرج المشروع الثقافي في طرح أسئلة عميقة، منها كيف يمكن تفعيل المؤسسات التربوية والجامعية ومراكز البحث، وكيفية الاستفادة من التراث الذي لا ينضب، وآليات حل إشكالية اللّغة العربية والأمازيغية في رحلة تناحرهما الدائم مع''الفرانكفونية أو الأنجلوفونية''، بالإضافة إلى أسئلة عن تفعيل الإعلام موضوعيا، ليصبح سلطة رابعة حقا، وعن دور النخبة والقوى الاجتماعية والسياسية في تجسيد هذا المشروع. وختم صاحب المبادرة مسودته بالقول إنه حان الوقت للاستثمار في الإنسان، فحسبه لا تزال الأبواب مشرعة لتحقيق المشروع.

انتقاء محب العلماء
الخبر 08-10-2010
avatar
محب العلماء
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 226
نقاط : 3595
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى