منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1301 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الوافي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3413 مساهمة في هذا المنتدى في 1520 موضوع

هزلية مواطن عربي يبحث عن ذاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هزلية مواطن عربي يبحث عن ذاته

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الإثنين 30 مايو 2011, 21:55



للشاعر: احمد مطر

- أيها العصفور الجميل..أريد أن أصدح بالغناء مثلك، وأن أتنقّل بحرية مثلك.
قال العصفور:
- لكي تفعل كل هذا، ينبغي أن تكون عصفوراً مثلي..أأنت عصفور؟
- لا أدري..ما رأيك أنت؟
-إني أراك مخلوقاً مختلفاً . حاول أن تغني وأن تتنقل على طريقة جنسك.
- وما هو جنسي؟
- إذا كنت لا تعرف ما جنسك ، فأنت، بلا ريب، حمار.
***
- أيها الحمار الطيب.. أريد أن ا نهق بحرية مثلك، وأن أتنقّل دون هوية أو جواز سفر، مثلك.
قال الحمار:
- لكي تفعل هذا.. يجب أن تكون حماراً مثلي, هل أنت حمار؟
- ماذا تعتقد؟
- قل عني حماراً يا ولدي، لكن صدّقني.. هيئتك لا تدلُّ على أنك حمار.
- فماذا أكون؟
- إذا كنت لا تعرف ماذا تكون.. فأنت أكثر حمورية مني! لعلك بغل.
***
- أيها البغل الصنديد.. أريد أن أكون قوياً مثلك، لكي أستطيع أن أتحمّل كل هذا القهر، وأريد أن أكون بليداً مثلك، لكي لا أتألم ممّا أراه في هذا الوطن.
قال البغل:
- كُـنْ.. مَن يمنعك؟
- تمنعني ذلَّتي وشدّة طاعتي.
- إذن أنت لست بغلاً.
- وماذا أكون؟
- أعتقد أنك كلب.
***
- أيها الكلب الهُمام.. أريد أن اطلق عقيرتي بالنباح مثلك، وأن اعقر مَن يُغضبني مثلك.
- هل أنت كلب؟
- لا أدري.. طول عمري أسمع المسئولين ينادونني بهذا الاسم، لكنني لا أستطيع النباح أو العقر.
- لماذا لا تستطيع؟
- لا أملك الشجاعة لذلك.. إنهم هم الذين يبادرون إلى عقري دائماً.
- ما دمت لا تملك الشجاعة فأنت لست كلباً.
- إذَن فماذا أكون؟
- هذا ليس شغلي..إ عرف نفسك بنفسك.. قم وابحث عن ذاتك.
- بحثت كثيراً دون جدوى.
- ما دمتَ تافهاً إلى هذا الحد.. فلا بُدَّ أنك من جنس زَبَد البحر.
***
- أيُّها البحر العظيم.. إنني تافه إلى هذا الحد.. انفني من هذه الأرض أيها البحر العظيم.
احملني فوق ظهرك واقذفني بعيداً كما تقذف الزَّبَد.
قال البحر:
- أأنت زَبَد؟
- لا أدري.. ماذا تعتقد؟
- لحظةً واحدة.. دعني أبسط موجتي لكي أستطيع أن أراك في مرآتها.. هـه.. حسناً، أدنُ قليلاً
أ و و وه.. اللعنة.. أنت مواطن عربي!
- وما العمل؟
- تسألني ما العمل؟! أنت إذن مواطن عربي جداً. بصراحة.. لو كنت مكانك لانتحرت.
- ابلعني، إذن، أيها البحر العظيم.
- آسف.. لا أستطيع هضم مواطن مثلك.
- كيف أنتحر إذن؟
- أسهل طريقة هي أن تضع إصبعك في مجرى الكهرباء.
- ليس في بيتي كهرباء.
- ألقِ بنفسك من فوق بيتك.
- وهل أموت إذا ألقيت بنفسي من فوق الرصيف؟!
- مشرَّد إلى هذه الدرجة ؟! لماذا لا تشنق نفسك؟
- ومن يعطيني ثمن الحبل؟
- لا تملك حتى حبلاً ؟ أخنق نفسك بثيابك.
- ألا تراني عارياً أيها البحر العظيم؟!
- اسمع.. لم تبقَ إلاّ طريقة واحدة. إنها طريقة مجانية وسهلة، لكنها ستجعل انتحارك مُدويّاً.
- أرجوك أيها البحر العظيم.. قل لي بسرعة.. ما هي هذه الطريقة؟
- ابق حَيّـا


*******************************


avatar
مدير المنتدى
Admin

عدد المساهمات : 885
نقاط : 5011
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
الموقع : قـد جعلنا الوداد حتما علينــا ** ورأينـا الوفـاء بالعهد فــرضا

http://rihabalkalimah.cultureforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هزلية مواطن عربي يبحث عن ذاته

مُساهمة من طرف زهير آل شلابي في الأربعاء 01 يونيو 2011, 15:20

سلام يا رمضان ...
ترى ماذا سنكون نحن.... مشكور أخي
avatar
زهير آل شلابي
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 44
نقاط : 2923
تاريخ التسجيل : 18/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى