منتدى رحاب الكلمة
مرحبا بكم في منتدى رحاب الكلمة.أنت غير مشترك معنا سجل الآن
مجانا
المواضيع الأخيرة
» العرب وكرة القدم
الإثنين 02 يوليو 2018, 20:10 من طرف مدير المنتدى

» الخامس من يوليو (جويلية) مجددا
الإثنين 02 يوليو 2018, 19:42 من طرف مدير المنتدى

» أهلا بشهر التوبة والغفران
الأربعاء 07 يونيو 2017, 11:21 من طرف أسير القافية

» لو عثرت بغلة في العراق ...
الجمعة 03 مارس 2017, 20:17 من طرف أسير القافية

» مسابقة الدخول إلى مدرسة الدكتوراه بتامنغست
الخميس 06 أكتوبر 2016, 16:21 من طرف أسير القافية

» وما بكم من نعمة فمن الله
الخميس 06 أكتوبر 2016, 15:58 من طرف أسير القافية

» طغيان الرمز و التـأصيل عند الطوارق
السبت 24 سبتمبر 2016, 11:29 من طرف مدير المنتدى

» ذكرى عيد الفطر المبارك
الأحد 10 يوليو 2016, 09:40 من طرف أسير القافية

» حديث ابليس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
الجمعة 06 نوفمبر 2015, 21:50 من طرف حمداوي عبد الرحمان بن قاس

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الإثنين 08 أكتوبر 2012, 19:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1303 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو b bessam فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3415 مساهمة في هذا المنتدى في 1522 موضوع

آية أم موسى، عليه السلام

اذهب الى الأسفل

آية أم موسى، عليه السلام

مُساهمة من طرف محمد معمري في الجمعة 04 نوفمبر 2011, 21:43

آية أم موسى، عليه السلام -

يُحكى أن أحد الشعراء في بداية الإسلام لم تصله الدعوة الإسلامية.. فنزل يوما إلى قبيلة حيث التقى بشاعرة كان قد سمع من شعرها فأنشد لها بيتين من إحدى قصائدها وقال لها: لم أسمع أبدا أفصح من هذين البيتين! فقالت له: ويحك! ألم تسمع أفصح منهما؟ ! قال لها: لا. فقالت له اسمع هذا الكلام:
* (( وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ))، [القصص:7] .

فخر ساجدا وقال لها: سجدت لهذا الكلام!
ما الذي جعل هذا الشاعر يسجد لهذه الآية وهو لا يعرف أنها كلام الله، جل وعلا؟!
لقد تميزت هذه الآية بقصرها، ولكن جمعت أكبر القواعد النحوية، حيث وصلت إلى: تسع قواعد. وكانت لسيدنا موسى، عليه السلام، تسع آيات إلى فرعون. {وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُواْ قَوْماً فَاسِقِينَ}.

1- الإعلام للضمان.
2- الاختيار.
3- الأمر.
4- زمان المستقبل.
5- الشرط.
6- جواب تأكيد الشرط.
7- توقيت الخبر.
8- النهي.
9- البشارة.

أوحينا إلى أم موسى: جملة الإعلام للضمان.
أرضعيه ألقيه: جملة اختيار، وجملة الأمر.
إذا خفت: إذا: اسم يدل على زمان المستقبل وهنا جواب تأكيد الشرط. مع توقيت الخبر لأن " إذا " جاءت بمعنى: متى.
لا تخافي لا تحزني: جملة النهي، والخوف يتبعه الحزن، فكان النهي من الخوف، والنهي عن الحزن.
إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين: جملة تحوي بشارتين مختلفتين، الفرح بالعودة، والفرح بالمصير، أو الشأن.

بقلم: محمد معمري
avatar
محمد معمري

عدد المساهمات : 6
نقاط : 2467
تاريخ التسجيل : 04/11/2011
العمر : 59
الموقع : المملكة المغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: آية أم موسى، عليه السلام

مُساهمة من طرف أسير القافية في الخميس 11 أبريل 2013, 20:19


هي آية يقول عنها العلماء والفقهاء:

فيها: أمرين ونهيين وبشارتين

(قرآنا عربيا غير ذي عوج)
(بلسان عربي مبين)

والله ورسوله أعلم

avatar
أسير القافية
عضو ممتاز
عضو ممتاز

عدد المساهمات : 496
نقاط : 3386
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
الموقع : وكن رجـــلاً إن أتــو بعـــــده ** يقــــولـــون مرّ وهــــذا الأثــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى